Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا ومحاكم » عاجل : القضاء يتدخل في ملفات جماعة تيديلي فطواكة

عاجل : القضاء يتدخل في ملفات جماعة تيديلي فطواكة

ينتظر ان تبث المحكمة الادارية بالدارالبيضاء في الملف المعروض عليها من طرف المعارضة بالمجلس الجماعي لتيديلي فطواكة يوم الاربعاء المقبل ، حسب ما كشفت عنه مصادر مطلعة لازيلال اونلاين ، حيث سيصدر القضاء حكمه النهائي في ملف تزوير محضر دورة فبراير من طرف رئيس المجلس بعد جلستين سابقتين بذات المحكمة.

في ذات السياق ، علمت البوابة ان الدرك الملكي بازيلال قد فتح تحقيقا مع الموظف المكلف بالحسابات بنفس الجماعة الذي هو اخ الرئيس الحالي المتابع في الملف الاول. وقد باشرت عناصر الدرك الملكي تحقيقها يوم الثلاثاء الماضي ، من الساعة الحادية عشرة صباحا حتى الخامسة مساءا ، في شان استصدار حكم مزور يتعلق بتغيير تاريخ ازدياد المعني بالأمر قصد تمكينه من التوظيف ، بعد تقديم شكاية في الموضوع من طرف المعارضة الى الوكيل العام للملك ببني ملال.

وكان الرئيس الحالي لجماعة تيديلي فطواكة ،حسب المعارضة ، قد قام بإضافة شراء سيارة جديدة لمحضر دورة فبراير الماضي للمجلس الجماعي ، دون طرح هذه النقطة بجدول اعمال اجتماع المجلس ودون مناقشتها والمصادقة عليها ، مما استدعى طرح الملف على القضاء ، خاصة بعد ان احدث الرئيس ضجة كبيرة ضد المعارضة بدفع الموظفين الى القيام بإضراب ، واستصداره لتنقيل تعسفي من عامل اقليم ازيلال لاحد اعضاء المجلس والذي يعمل موظفا بعمالة ازيلال.

ومن المرتقب ان يحدث الحكم القضائي في الملف الاول ، واستكمال المسطرة القانونية والبحث في الملف الثاني ، زلزالا كبيرا داخل المجلس الجماعي لتيديلي فطواكة خاصة ، وداخل الاوساط الفطواكية والدمناتية عامة لما له من تداعيات كبيرة على عدة اطراف ، منها اساسا السلطة الاقليمية بعمالة ازيلال التي لم تلتزم بالحياد المفروض في الادارة الترابية ، وكشفت عن تدخلها السلبي في الشأن السياسي المحلي والاقليمي ، وبنائها لعلاقات ومصالح مع المنتخبين والمجالس المنتخبة بعيدة كل البعد عن المراقبة والحياد ، ومنغمسة اكثر فاكثر في الفساد المستشري بالجماعات المحلية.


المراسل

لا تعليقات

  1. بلدة الدراع التي ينحدر منها السيد الرئيس نظم تلامذتها بالإعدادي والثانوي أمس مسيرة على الأقدام في اتجاه قلعة السراغنة احتجاجا على عدم كفاية سيارة نقل مدرسي وحيدة لحوالي 300 تلميذ.
    وعوض أن يفكر السيد الرئيس في معاناة أبناء بلدته ويقتني سيارة جديدة لهم عوض ذلك بادر بتخصيص فائض الميزانية لشراء سيارة بأكثر من 22 مليون لسيادته …
    فمتى يفكر منتخبونا في معاناة أهلهم وذويهم الذين أوصلوهم بأصواتهم لتلك المناصب؟؟؟؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*