الرئيسية » أخبار رسمية » دمنات : انفراط عقد التحالف الانتخابي ، حقيقة أم مجرد إشاعة ؟

دمنات : انفراط عقد التحالف الانتخابي ، حقيقة أم مجرد إشاعة ؟

نصر الله البوعيشي : تروج بين بعض الناس بدمنات بكثرة مؤخرا إشاعة مفادها قرب انفراط عقد التحالف الذي يربط بين بعض مكونات المجلس البلدي بدمنات، وقد تحريت شخصيا في الامر وتأكد لي أن هذه التبركيكة عارية من الصحة ، وان الأمور تسير سيرها الطبيعي وان العلاقات عادية بين مختلف مكونات المجلس ،

السؤال هو من له مصلحة في تفجير هذه التجربة الفتية والفريدة والتي ظهرت بوادر نجاحها من مجموعة من القرارات والإجراءات التي يعود فيها الفضل الى جميع أعضاء المجلس بدون استثناء ؟ هل هي نتاج من يحن الى عهود غابرة نظن اننا قد قطعنا معها و ولت الى غير رجعة؟

كانت الاشاعة –عبر التاريخ- واحدة من الأسلحة الفتاكة المستعملة للوصول الى الأهداف الدنيئة ،كما انها تستعمل كبالون اختبار لجس نبض الشارع ولتهييئه ليبتلع طعم قرارات أتية كارثية لا محالة .

يقول الله سبحانه وتعالى في الاية 6 من سورة الحجرات:” ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

تربيد ان استدل بهذه الاية الكريمة الصالحة لكل زمان ومكان لادعو أصحاب هذه الاشاعة ليتقوا الله ويكفوا عن نفث السموم التي لا تصيب لا بالجهالة ، والجهالة بمعناها الواسع، كما ادعو العنين بالاشاعة وهم أعضاء المجلس البلدي الى اصدار بيان حقيقة يوضحون فيه موقفهم مما يروج من اشاعات ، بل ويتوجب عليهم التواصل اليومي مع المواطنين باستعمال جميع الوسائل المتاحة وخصوصا منها مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت منصات لإطلاق الشائعات التي تمس السمعة وتُثير البلبلة بين المواطنين، وتُروج لأخبار يستخدمها المغرضون للنيل من الأشخاص او المؤسسات .

وحفاظا على مصداقية العمل الصحفي ، فاني اذكر بضرورة تحري الدقة والاستماع الى راي مختلف الأطراف قبل الاقدام على نشر اخبار مماثلة ، واعتذر لااني على يقين ان اخواني وزملائي الصحفيين والمراسلين الهواة والمحترفين في غنى عن نصائحي وتوجيهاتي .

فهل سيقوم المعنيون بهذه الاشاعة بإصدار توضيح في الموضوع يؤكد او ينفي ما يتم تداوله من اشاعات ؟ أم سيستمرون في السكوت والتغاضي وهو ما لا يعني الا شيئا واحدا وهو- كما يقول الفرنسيون : il n’y a pas de fumée sans feu.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*