Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » بريد القراء » شعر : أزيلال

شعر : أزيلال


شعر : أزيلال
محمد الصاغيري

كيف حال الخبز و زيت الزيتون
والدرب الطويل بك …
كيف حال الإنسان ؟
تتهادى الفراشات
كي ترسم للفجر صبحا…
في طرقات تكتب للزائرألف عنوان
أزيلال ودعت الشمس كي أستظل بأغصانك
كي ترتجف الكف من برد
فهنا يتجلى حسن الأكوان

أزيلال …
لم يزل في قلبي عطر صباحك
لا زالت في ثيابي رائحة السنديان
أكواخ الشواء بها عبق
و محطات الحافلات سيان
فعروس الأطلس ربيعي ثوبها
زهري به …
لوز وصنوبرة ونسيم الريحان
وقراها بها …
حيطان بلون التراب وطعم الزعتر
بيدرها والرياح تخالجه يثلج الوجدان
وعبير نساء ظفائرهن بها …
نفح الرمان
حسناوات من نسل الثلج
يحملن رزمات الأغصان
و يلقاك ” ساسنو” بحمرة خديه
والبلوط في أكف الصبيان
حسن ينسيك جراح القلب
فسبحان الرحمان
أستل تعاويذ العشق من جيبي
كي أصارح معشوقتي
عذراء فيك الأمواج يا ” بين الوديان “
على أحجارك نامت عصافير
وآرتشفت من ثدي البحيرة كل القطعان
وحبى فيك زهر ندي …
تحتار في حسنه الأذهان
نقشت حناء الفصول مجادفك
حتى صارت أقدام عرائس …
يطلبها ألف قبطان وقبطان
ولموج السد صهيل يطربني
وعلى وجهه تترأى خيالات الفرسان
آية تتلوها العين …
تعالت أن ترسمها يد فنان

ودعتك أماه ولم أتركك
كأنه لي في نفسي نفسان
فدعيني أقبل تربتك …
وصخورك تأخدني بالأحضان
ولنا بعد فرقتنا موعد
ووفاء الوعد لك …
-أماه- من الأيمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*