الرئيسية » بريد القراء » قصيدة : صفوة المقام

قصيدة : صفوة المقام


قصيدة : صفوة المقام

وما المُقام وطيب عيشه سوى …………. خيامٍ بِصٌهى تلالٍ وأجْبُلِ

لا كالدِّيارِ جوامدٌ كضروسٍ …………………..على حارةٍ بين العدا والعذّلِ

فتُرصُّ بينهم كسَاهِد سجنٍ ………………. أرّقَه شِخِّيرٌ لا يُحمَلِ

فليتنا بخيام ننصبها …………. ……………أنّى راق لنا وطاب المنزل

ومتى عنّت صُفرة الجدْب لنا …………. ….قمنا بِطيها لخِصبِ المَوئلِ

بين أُناس بالودِّ رِبِيطةٌ …………. …………رغم تناثرهم بفج الأجْبُلِ

في قرية ابية عفيفة …………. ……………لا دار جهْرةً بها بالأرْذَلِ

بشوشةٌ سماؤها إلاّ من …………. ……….سُحبٍ في الحُلَلِ البيض ترفُلِ

تثيرها الريح كجُفلَة صوفٍ …………. ……….تنفشها صوابعٌ بجدولِ

أما الدموع على خدود جبالها ………………. فسواكبٌ لسواقٍ وجدول

أما الحصا من بطن المنابع …………. ……….كالدّرّ خلف مرايا مٌحَجَّل

وضِياعها الخُضْر ففي أعناقها ………………… صِبَارُ جوهرٍ لها فياصِل

تبدوا كرقْع طِمرٍ لكنها …………. ……………..بعيوني من السِّمالِ أجمل

والأشطْاء كسكرى بمرقص …………. ……….أمّا الودِيس فزاهد مُتبتل

فتداعب الرياح كل وارق …………. …………..وترنم الألحان للأجْذُل

أو تمتطى سطح الحقول كأنها ………………. راكب لوحٍ على موجِ نوفَل

فإدا بالنفس بهيجة بما …………. ……………ظهره الرّيوف من جمائل

إذ تجعل الحياة فيك وريقةَ …………. …………مهما حالتها الكروب تذْبل

خديجة أكـــــوجيل


لا تعليقات

  1. حفيضة يونوس

    تعجبني هذه السلاسة في اللغة وهذه التشابيه التي وظفتها بشكل جيد اوالتي تدل على مخيلة خصبة اتمنى لك المزيد من التالق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*