Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » حوارات صحفية » الفقيه بن صالح اونلاين تحاور رئيس المرصد المغربي للإعلام الإلكتروني الأستاذ: إدريس عاصم.

الفقيه بن صالح اونلاين تحاور رئيس المرصد المغربي للإعلام الإلكتروني الأستاذ: إدريس عاصم.

حاوره ذ: خالد مغفور

هل من تعريف مفصل للمرصد المغربي للاعلام الالكتروني؟

تأسس المرصد المغربي للإعلام الإلكتروني يوم الأحد 15 شتنبر 2013 ببني ملال، وهو جمعية وطنية تهدف إلى :

· خدمة الإعلام الالكتروني و العمل على تطويره و الرقي به،

· تكوبن الكفاءات و تدريبها لخدمة الإعلام و التواصل و التنمية،

· إصدار تقارير سنوية و دورية حول واقع الصحافة الالكترونية بالمغرب،

· المساهمة في التنمية الشاملة لمناطق المغرب حسب طاقات و قدرات الجمعية و منخرطيها،

· ربــط علاقات التعــاون المتبادل مع مختلف المؤسسات والجمعيات والمنظمات محليا وإقليميا و جهويا ووطنيا ودوليا،

· الدفاع عن منخرطيها و حماية حقوقهم،

· التنظيم و المشاركة في لقاءات تكوينية و دراسية وطنيا و دوليا،

· توفير الخدمات الاجتماعية و اللوجستيكية للمنخرطين للمساهمة في الرفع من جودة أدائهم الإعلامي،

وتتكون أجهزة المرصد من المؤتمر الوطني كأعلى هيئة تقريرية و المجلس الوطني ثم المكتب الوطني و الفروع لاحقا.

لماذا المرصد المغربي للإعلام الالكتروني؟

يأتي المرصد المغربي للإعلام الالكتروني تتويجا لجهود ثلة من المراسلين و مدراء المواقع الذين اشتغلوا في حقل الإعلام الالكتروني مند 2007 ، وعايشوا تجربة التكثل في عدد من الإطارات السابقة، بحيث لم تتمكن من أرضية حقيقة لجمع العديد من المشتغلين في حقل الصحافة الإلكترونية رغم كل المجهودات المبذولة ، و تأتي هذه التجربة بعد تقييم للتجارب السابقة و سعيا لإيجاد أرضية حقيقية وصلبة لخلق تكثل حقيقي فاعل ووازن للدفاع عن حقوق العاملين في مجال الصحافة الإلكترونية ، وبهدف تشكيل قوة ضغط لتلبية مطالب الفئة العريضة من الصحفيين و المراسلين في مجال الصحافة الإلكترونية.

ما قراءتكم لشعار الدورة التكوينية الأولى ببني ملال؟؟؟

شعار الدورة التكوينية الأولى كأول نشاط تكويني تأطيري للمرصد المغربي للإعلام الإلكتروني هو الإعلام الإلكتروني بين معايير المهنية و الحرية، شعار يهدف إلى القول بأن معايير المهنية لا تتناقص مع مبدأ الحرية، فالمهنية وضرورة الالتزام بمبادئها و ضوابطها لا يعني تقييد حرية الصحفي ، بدون الحرية لا يمكن لإعلام أن يؤدي وظيفته السامية كسلطة رابعة في المجتمع، و بدون مهنية لا يمكن للصحفي أن يقوم بدوره بشكل مستقل عن كل الأطراف المتدخلة و المتداخلة.

ما الإشارات الكبرى من إحضار مواقع أخرى بهذه الدورة التكوينية؟

المرصد المغربي للإعلام الإلكتروني إطار مفتوح للجميع بدون استثناء ، مفتوح في وجه من تتوفر فيه الشروط التي حددها القانون الأساسي و النظام الداخلي للمرصد، و يحترم أهدافه و قراراته، فالمرصد إطار مستقل عن كل التيارات ، نريد أن يكون فعلا صوتا حقيقيا للعاملين في مجال الصحافة الالكترونية، يحمل همومهم و مطالبهم إلى المسؤولين في حق الإعلام.

كيف تنظرون إلى تجربة الإعلام الالكتروني الجهوي؟

الإعلام الإلكتروني الجهوي رافعة أساسية لترسيخ الحقوق و دعم المشاريع و المبادرات الهادفة لخلق دينامية ديمقراطية و اقتصادية و حقوقية في الجهة، و دعامة في مواجهة كل أشكال الفساد من خلال فضحه و الكشف عن مخططاته الرامية لسلب العباد حقوقهم بطرق يعلم القاصي و الداني أنها غير سليمة من خلال لوبيات ضاغطة و مؤثرة على مختلف واجهات العمل.

الإعلام الالكتروني الجهوي له مستقبل زاهر لأنه يشكل أنموذجا حقيقيا لصحافة القرب، صحافة المواطن التي تحمل همومه و تساير معه مختلف مراحل حياته، صحافة تركز على القضايا الملتصقة بالحياة اليومية للمواطن.

كيف يتم الانخراط بالمرصد؟

الانخراط في المرصد المغربي للإعلام الالكتروني مفتوح في وجه جميع العاملين في الصحافة الكترونية مراسلين و مدراء المواقع و مصورين و أعضاء هيئات التحرير شريطة اتباع المسار الذي يحدده القانون الأساسي و الداخلي ، و تبدأ من تقديم طلب الانخراط للمكتب الوطني و أداء واجب الانخراط بعد قبوله من طرف المكتب بهدف التأكد من اشتغال صاحب الطلب في أي موقع الكتروني، ثم أداء واجب الانخراط.

كلمة أخيرة.

شكرا للإخوة في بوابات الأغلبية الصامتة و خصوصا بوابة الفقيه بن صالح اونلاين، و من هذا المنبر أدعو كل المراسلين و المشتغلين بالإعلام الالكتروني إلى الانخراط في دعم مسيرة المرصد المغربي للإعلام الالكتروني، و الانخراط بقوة في مختلف أنشطته دفاعا عن مستقبل الصحافة الإلكترونية في المغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*