الرئيسية » الأخبار الثقافية » بني ملال: جامعة السلطان المولى سليمان تستضيف عبد اللطيف الهدار

بني ملال: جامعة السلطان المولى سليمان تستضيف عبد اللطيف الهدار

احتضنت جامعة السلطان المولى سليمان بمدينة بني ملال، يوم الجمعة 28 مارس 2014، لقاء أدبيا تواصل فيه الأستاذ عبد اللطيف الهدار مع طلبة السنة الثالثة، مسلك الدراسات العربية، وتمحور اللقاء حول تجربة الضيف الأدبية، وبخاصة تجربته في السرد من خلال مجموعته القصصية: “الوشم صوتا “.

اللقاء أداره بدراية وحنكة عالية الأستاذ الدكتور أحمد علوش، وافتتحه بالترحيب بالضيف، وبالأساتذة الذين حضروا معه، وشكرالطلبة على تجاوبهم الفاعل مع مثل هذه اللقاءات التي تنظمها الجامعة تماشيا مع فلسفتها القاضية بضرورة انفتاح الدرس الجامعي الرسمي على ما هو إشعاعي وإبداعي، في أفق تكريس تقاليد ثقافية تحتكم إلى البعد الوطني، وإكساب الجامعة المغربية المصداقية بانخراطها في الفعل الثقافي والعمل العضوي.

وبعد أن قدم الأستاذ أحمد علوش سيرة مختصرة للضيف، وشهادة كريمة في حقه، تم عرض شريط للصور يؤرخ لبعض المحطات في مشوار عبد اللطيف الهدار الثقافي، بإشراف الأشتاذ علوش، وإنجاز الطالب عبد الله بركي.

ثم كانت المداخلة النقدية للناقد المصطفى فرحات، وقف فيها بالخصوص عند جدلية فعل “الكتابة”، وفعل “الانكتاب”، من خلال نصوص مجموعة (الوشم صوتا).. متحدثا في السياق ذاته عن أبرز الحقول الدلالية في المجموعة، وما تناولته من موضوعات (تيمات).

وقدم الطالب خالد الجوطي (السنة الثالثة، مسلك الدراسات العربية) عرضا نموذجيا عنونه بــ ( دلالات الإبلاغ والتلقي في المجموعة القصصية: ” الوشم صوتا “، للقاص المغربي: عبد اللطيف الهدار)، جاء موزعا على ثلاثة محاور: الأول خصصه لدراسة عتبات المجموعة، وقدم فيه قراءة في العنوان وفي الغلاف، ورصدا للنصوص الموازية والشكل الكاليغرافي. والمحور الثاني خصصه الطالب خالد الجوطي لجانب الإبلاغ في المجموعة، وجاء في مبحثين: الإبلاغ عن طريق السخرية الواقعية. والإبلاغ عن طريق الحوار المباشر. أما المحور الثالث فجاء تحت عنوان: جمالية التلقي في المجموعة القصصية ” الوشم صوتا “، وتوزع على أربعة محاور، هي:

ــ حضور القارئ في النص.

ــ أفق التوقع (الانتظار).

ــ جمالية البناء غير المألوف، وتأثيرها على المتلقي.

ــ الطابع الشعري وجدلية التلقي.

في ختام اللقاء أعطيت الكلمة للأستاذ عبد اللطيف الهدار، فعبر عن امتنانه للجهة المنظمة وعن سعادته بالتواجد في الحرم الجامعي، وشكر كل من ساهم في اللقاء، ومن حضره طلبة الجامعة ومن أصدقائه، ثم قرأ بعضا من نصوصه في جو تفاعلي جميل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*