الرئيسية » إكتشف إقليم أزيلال » سد قلعة مرماش السفلى بالجماعة القروية ابزو على الأبواب و خبرة مغربية بامتياز

سد قلعة مرماش السفلى بالجماعة القروية ابزو على الأبواب و خبرة مغربية بامتياز

محمد أوحمي

من أجل حماية مدينة ابزو و النواحي المجاورة من الفيضانات، و إطعام الفرشة المائية و توريد الماشية، و تنمية الوحيش، شرعت وزارة الداخلية بشراكة مع نظيرتها الطاقة و المعادن و البيئة قطاع الماء في بناء سد قلعة مرماش السفلى بالجماعة القروية ابزو بإقليم أزيلال على بعد كيلومترات قليلة من دوار أغبالو، و شرع في تشييده بخبرة مغربية في ثاني يوليوز 2009 بتكلفة تقدر ب 60 مليون سنتيم بعلو 34 متر مكعب و حقينة 2 مليون متر مكعب، و يبلغ المستوى العادي للحقينة 622 م ع م ، و يضم غرفة السكور و مفرغ القعر و حجارة و تم بناؤه بيد عاملة محلية أشرف على مراقبتها اليومية التقني مجدوري عبد العزيز و هو موظف بوزارة الطاقة و المعادن، و يكتسب خبرة ملكها طيلة 34 سنة من العمل و تتلمذ على أيادي مهندسين مغاربة مكنوه من الخبرة بامتياز، و كان لنا لقاء معه يوم الخميس 26 شتنبر الجاري حيث أفادنا أن السد سيعرف النور في غضون الشهرين المقبلين، و أكد أنه لم يعرف منذ انطلاق العمل به أي حادث شغل، و تمكن بفضل حنكته حيث كان يجمع لوحده جميع الوظائف التقنية، ووفر على المساهمين مصاريف لجلب عمالقة أوربا كما اعتادنا في غير مرة أثناء تشييد مثل هذه المشاريع .



و في اتصال البوابة بمجموعة من السكان المجاورين للسد من العزبات و أغبالو و تكموت و باحي، أكدوا لنا أن هذا الأخير لعب دورا هاما أثناء التساقطات المطرية الأخيرة، حيث عزلت مجموعة من الدواوير وتم حصر ما يزيد عن 76 متر مكعب من الماء لو انضاف إلى المياه التي أتت على الأخضر و اليابس ليلتها لعاش الأهالي كارثة من نوع خاص

هذا و قد أغلقت جميع المنافذ و المسلك الطرقي رقم 307 اليتيم الذي يربط البلدة بفم جمعة ووادي العبيد، و كانت مناسبة حقيقية لمعرفة مدى نجاح المشروع من عدمه .


و يتابع باستمرار خبير فرنسي سير الأشغال بهذا السد، حيث نوه بالمجهودات التي يقوم بها العاملون به، علما أنه تعقد كل مرة اجتماعات اللجنة التقنية التي تضم الشركاء و مكتب الدراسات و لم يتم تسجيل أي ضرر و لهذا وجب الافتخار بعبقرية المغاربة كيفما كانت مراتبهم و درجاتهم .


لا تعليقات

  1. أيها المراسل ان اسم الدوار الذي شيد عليه السد المذكور "دوار العزبان" و ليس دوار العزبات و هو دوار ملئ بالرجال و ليس العزبات كما قلت أما أماكن تواجد العزبات (البنات) كما قلت فان هذا الموظف بوزارة الطاقة و المعادن الذي تمجد فيه يعرفها حق المعرفة رفقة بعض أعوان السلطة بجماعة ابزو أما دوار تالتكموت و ليس تكموت كما قلت فهو الاسم الشائع للدوار العزبان, أما بخصوص السد الذي تتحدث عنه فانه امتلأ عن آخره بمجرد هطول الأمطار الأخيرة, أما اليد العاملة التي تعمل هناك فانها آتية من خارج منطقة ابزو باستتناء حارسين ليليين والثالت رحمه الله بمرض في الكبد لم نعرف هل بسبب كثرة استنشاقه للغبار المتواجد بمنطقة العمل أم هناك اسباب أخرى وفي الأخير أريد أن أقول لك يا مراسل ليس كل من أخد آلة فوطوغرافية يقول أنا مراس

  2. جميل ان يبنى سد العزبان …جميل كل ما قيل…لكن اين رئيس المجلس القروي وهو المهندس خريج المدرسة الحسنية للمهندسين …الشغل الشاغل له هو الكدب على دقون الساكنة بعد ان وصل لاغراضه الدنبئة…وما زاد الطين بلة…انه يوم السبت الفائت سخر كل امكانيات الجماعة من اموال وموظفين ل,,,, لتبييض صورته في المؤتمر للاتحاد الدستوري …نتمنى ان يتدخل السيد عامل الاقليم والسلطات المركزية لوقف هدا الشخص عند حده …

  3. كدب وبهتان ما يكتب على ابزو…
    رئيس المجلس الجماعي وعص,,,, من الموظفين الل,,,,, يستحودون على كل شىء في غياب تام للشرفاء من الساكنة..ولا ادل على شىء …يوم السبت الفارط تجند الكاتب العام وهو صاحب ماضي سىء في الجمعية الوطنية للمعطلين وبعض اصحاب القلوب المريضة من لوبي سرق ميزانية الجماعة …وقاموا بتعطيل العمل مساء الجمعة للمشاركة في مؤتمر الاتحاد الدستوري …واغلبهم لا يعرف العصا من الالف…الرجاء من السيد العامل و السلطات المركزية التدخل العاجل …فقد قرر السكان يوم الاحد المقبل مسيرة احتجاجية من امام المستشفى نحو مقر الدائرة تنديدا بسلوك الرئيس و عص,,,, الموظفين الل,,,, وعلى راسهم الكاتب العام .

  4. أريد أن أشير أيضا الى طريقة التعامل الجبانة التي يتعامل بها مسؤولي جماعة ابزو و كذا الأختلاسات المالية التي تقع في ميزانية أي مشروع يرى النور بالمنطقة و مثالا على ذلك مشروع السقيات بدوار العزبان حيث أن معضم سكان المنطقة لا تصلهم و لو قطرة ماء نتيجة عدم بناء خزان الماء بالعلو الكافي هذا بالاضافة الئ الطرية العشوائية التي تمت بها انجاز شبكة الأنابيب , أما بخصوص 60 مليون التي جاءت في المقال فبالله عليكم منذ 2009 الى يومنا هذا و شاحنات الاسمنت و الرمال في ذهاب و اياب ويأتي هذا الشخص (الموظف بوزارة الطاقة و المعادن)الذي أعطيت له قيمة أكثر بكثير مما يستحق من طرف مقدمي المنطقة و أعضاء المجلس الجماعي و هناك من دنس سمعته و أشياء أخرى لا داعي للذكرها من أجل ارضاء هذا الموظف يأتي و يقول لك يا كاتب المقال 60 مليون سنتيم و تصدق بهذه (العفوية),

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*