Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار المعطلين » المعطلون ينتفضون بأزيلال احتجاجا على إغلاق باب الحوار فيديو

المعطلون ينتفضون بأزيلال احتجاجا على إغلاق باب الحوار فيديو

نظم عشرات المعطلين بأزيلال يوم الاثنين 19غشت الجاري مسيرة احتجاجية صاخبة جابت أهم شوارع مدينة أزيلال، احتجاجا على إغلاق سلطات عمالة إقليم أزيلال لباب الحوار منذ أشهر، وفي تصريح أكد لحسن هلال رئيس الجمعية الوطنية لحاملي الشواهد فرع واويزغت، أن المعطلين يعتزمون العودة إلى الاعتصامات ردا على التعامل السلبي مع مطالبهم من طرف السلطات بأزيلال.

وأوضح المتحدث أن عامل إقليم أزيلال لم يرد على ملتمسات حوار تقدمت بها الجمعية الوطنية لحملة الشواهد بالمغرب منذ أشهر، وأضاف هلال أن المعطلين بإقليم أزيلال يتمسكون بإيفاد لجنة للتحقيق في خروقات توظيفات مشبوهة، قالت مصادر من المعطلين “إنها اعتمدت على معيار الزبونية والمحسوبية واستغلال النفوذ”.

ونظم المعطلون من فروع التنسيق الإقليمي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب والجمعية المحلية بأزيلال وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم أزيلال، وطالبوا بتمكينهم من الاستفادة من الإنعاش الوطني ومن رخص النقل، واستنكروا استمرار أسلوب العشوائية في توزيعها على المقربين من الموظفين بمختلف إدارات وزارة الداخلية.

وطالب المعطلون المحتجون بتخصيص مشاريع من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لبناء أكشاك بمعايير متعارف عليها لفائدة الأطر المعطلة، ونددوا ببناء أكشاك خشبية بجماعة واويزغت، ذكرت مصادر من الجمعية الوطنية أنها معرضة للحرائق والعوامل الطبيعية في أي وقت.

وفي سابقة من نوعها هدد معطلو الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين، فروع التنسيق الإقليمي بأزيلال، بخوض أشكال نضالية غير مسبوقة من قبيل إنزال “مخيم المهمشين” بالسوق الأسبوعي بواويزغت للضغط على السلطات على فتح حوار جاد ومسؤول، وفتح تحقيق في ما أسموه خروقات في توظيفات طالت مباريات سابقة استفاد منها المعطلون بسلك الجماعات المحلية.

ويحتج المعطلون بأزيلال على الطريقة غير القانونية التي توزع بها رخص النقل، ودعوا إلى وضعهم ضمن أولويات برامج التوظيف وتوزيع المأذونيات ورخص النقل المزدوج، وتعتبر التنسيقية الإقليمية لحملة الشواهد، سياسة معالجة مشكلة البطالة بالمغرب ب”التدبير الأعرج”، وحملت السلطات الوصية مسؤولية تشريدهم.

ل أ

لا تعليقات

  1. ويستمر العامل في هجومه على ما تبقى من مكتسبات الجماهير المعطلة بسب نهجه لسياسات التسويف واللامبالاة معادية للمعطلين و المهمشين من قبيل تنصله من الوعود الممنوحة من طرفه بالنسبة لبطاقات الانعاش الوطني والتي لا تسمن ولا تغني من جوع لكنها قد تسد لقمة لأبناء المعطلات اللواتي وعادهن منذ اكثر من سنة مضت. وما مصير المأدونيات التي قال انها سيغير من نقط انطلاقها كي تكون مربحة، وبأي ذنب اغلقت تلك الاكشاك.
    وعلى اثر هذه السياسة " الرشيدة" السلبية للسيد العامل التي ورثها او درسها في فترة من حياته المهنية كقائد ابان عهد السيئ الذكر البصري فان سعادة العامل لازال يحن الى ماضيه و تعتبر التسويف " بالكدوب والضحك على دقون المستضعفين " برهانا على نجاعة سياسته المفطونة والتي أهلته على ان يعمر كثيرا في هاته البلدة الفقيرة. لكن هيهات هيهات….
    اتق الله ايها العامل في كل ما ينطق به لسانك فانك مسؤول امام الشعب والقانون والضمير المهني من اجل تنفيذ كل الوعود التي وعدت بها المعطلين.
    وتسمتر معارك المستضعفين والمعطلين وكبول العهد الجديد عهد الكرامة وربط المسؤولية بالحساب عفوا ربط المسؤولية بالزرويطة

    تحية مجد واحترام لكل المعطلين الذين ساهموا في انجاح المسيرة ولكل ضمير حي
    والخزي والعار لكل خائن الامانة
    – وتشبتوا بالجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب الإطار العتيد و الصامد
    – بالتوفيق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*