Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » حوارات صحفية » أزيلال أونلاين تحاور الدكتور مهدي الخالدي رئيس المركز الصحي بأفورار

أزيلال أونلاين تحاور الدكتور مهدي الخالدي رئيس المركز الصحي بأفورار

محمد أوحمي

التغذية المتوازنة و المعقلنة في شهر رمضان أهم التدابير الناجعة لتجاوز آلام الصيام في فصل الصيف

تتجاوز درجة الحرارة في جهة تادلة أزيلال خلال فصل الصيف المعتاد باقي الفصول الأخرى، و وتصل أحيانا مستوى قياسي 45 درجة، مما يدل على صعوبة قضاء يوم واحد في الصيام، و لهذا يلجأ العديد من الصائمين و الصائمات إلى تغذية غير متوازنة تنطلق من شهية المأكولات و الحلويات المعروضة في الأسواق و المحلات التجارية، و يكثر الإنفاق المادي و تكثر المضاعفات، و لهذا الغرض استضافت بوابة أزيلال أونلاين الدكتور مهدي الخالدي رئيس المركز الصحي بأفورار إقليم أزيلال، و المسؤول عن مستوصفات صحية بأيت وعرضى و تيموليلت و تنفردة و العوينة و سيدي علي بن ابراهيم و المركز الصحي لتزكي بصدر رحب، لم يبخل على القراء بما يفيده في شهر الصيام و خصوصا تنظيم التغذية بشكل يومي مسترسل


في حديثه أكد لنا أن رمضان الكريم في هذا الشهر المبارك حيث الحرارة المفرطة، و طول مدة الصيام التي قد تتجاوز 16 ساعة، فحرص من خلال كلامه على أن تكون التغذية متوازنة من حيث البروتينات و الدهنيات و السكريات، أما الأكل الكثير فلا جدوى منه، بقدر ما يحرص الصائم على نوعية المواد الغذائية المستهلكة، و أوقات الأكل و أضاف أن الحليب و مشتقاته و اللحوم بنوعيها و أسماك البحر و الأجبان تحتوي على بروتينات مهمة إلى جانب الدهون من أصل حيواني و نباتي أومكا 3و السكريات من خضر و فواكه و حبوب، و حث من جانب آخر على التخفيض من تناول الزبدة و الزيوت و الجبن حيث تحتوي هذه المواد على مواد مالحة خصوصا في وجبة العشاء، و ألح على أن يبقى استهلاك الماء ثابتا في كل وجبة، و حذر من الأكل و النوم بعدها، و خلال فترة الصحورقبل آذان الفجر يجب على الصائم أن يتناول تركببة متوازنة 10 في المائة منها بروتينات، و 35 في المائة دهون، و 55 في المائة سكريات، و نصح بعدم شرب الشاي و القهوة لاحتوائهما مادتي تيين و الكافيول اللدان يساهمان بشكل سريع في التبول، و فقدان احتياطي السوائل.

و لم تفت الفرصة الدكتور مهدي الخالدي على تقديم النصح خلال شهر الصيام حيث فضل الاستحمام في الصباح الباكر، لتنبيه الجلد و ارتداء ملابس خفيفة و ذات ألوان متفتحة، و أن لا يبدل الصائم مجهودا فوق طاقته، و ألح ثانية على عدم ممارسة الرياضة –الجري و المشي أو..-لأن الماء المتواجد في جسم الإنسان تنخفض كميته وسط النهار، و يفقدنا السوائل و لهذا يستحسن ممارسة السباحة العادية و تجنب الشمس .

البوابة أرادت من خلال هذا النقاش و في أول أيام شهر الصيام ، أن يكشف لنا الدكتور مهدي الخالدي عن محتويات مائدته الرمضانية، فأكد لنا كما سبق أن وجبة الإفطار تحتوي على الحبوب و مشتقات الحليب و السكريات و الفواكه، و فضل شرب الحريرة العادية، و التي هي عبارة عن حساء عادي بالخضر أو السمك، و تناول ثمرتين و شرب الماء و عصير طبيعي غير مجمد و خلال وجبة العشاء، أضاف أنه يحرص علىي تناول طجين بالخضر المتنوعة ممزوجة باللحم و الدهنيات و ملح قليل، و يحرص على تناول أسماك البحر مرتين في الأسبوع، و فواكه و كمية من الخبز الذي يلعب دورا مهما للسكريات ذات الامتصاص البطيئ، و نصح الصائمين كذلك الذين يزنون أوزانا ثقيلة تفادي أكل الحلويات و السكريات السريعة –الشباكية- و العسل و الزبدة و السوائل بكثرة و الدهون، و ألح على استمرار المجرى العادي للأكل و تفادي شراء المواد التي توضع في الثلاجات من الأسواق الأسبوعية حيث تتعرض لأشعة الشمس

و حرص على شرب العصائر الطبيعية و تجنب أكل سمك البحر المتبقي، و الذي وضع بالمبرد لهذا الغرض، و ألح على مرضى السكري و الأمراض المزمنة الأخرى استشارة أطبائهم شهرين قبل شهر رمضان، و إجراء تحاليل مختبرية لأن صيام المرضى أحيانا يؤدي إلى النقص في كمية السكر في الجسم و يؤدي كذلك إلى الاجتفاف و الكوما و مضاعفات أخرى خطيرة .


لا تعليقات

  1. كان من الفضل اجراء الحوار قبل شعبان وليس ونحن على ابواب شوال
    جيتي معطل بزاف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*