Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » حوارات صحفية » أزيلال أونلاين تحاور إمام مسجد السلام بأزيلال

أزيلال أونلاين تحاور إمام مسجد السلام بأزيلال

إمام مسجد السلام بأزيلال: الاعتدال سر الانتشار الكبير للفكر الإسلامي ولقد حققت أمنية والدتي بحفظي للقرآن

محمد كروا : لقد حققت أمنية والدتي بحفظي للقرآن.. كتاب الله فيه حلول مشاكل العباد و البلاد والفكر المتطرف عدو لكل شعوب العالم

قال محمد كروا ، إمام مسجد السلام بأزيلال إن الحقل الديني في المغرب عرف تطورا مهما في السنوات الأخيرة في التنظيم، وأكد أن هناك تشبيب في حقل أئمة المساجد جعل إقبال الشباب على المساجد يزيد يوما عن يوم.

محمد كروا منبهر بتزايد وثيرة إقبال الشباب على صلاة التراويح و مواظبتهم على الصلوات الخمس.

يعتبر من مواليد 1980 بمنطقة أيت بوكماز شرق أزيلال نشأ في وسط محافظ من أسرة فقيرة، توفي أبوه قبل أن يتمم تكوينه،رحل إلى بومالن وهو ابن الثالثة عشر من عمره ليحفظ القرآن هناك في مدرسة قرآنية و يحقق أمنية والدته في سنتين ونصف.

و أوضح الإمام أن بعض أساتذته تركوا بصماتهم في شخصيته و تظهر اليوم هذه البصمات من خلال تلاوته للقرآن و الحديث و قراءة الحزب بعد صلاة المغرب و بالخصوص في صلاة التراويح.

يعتبر محمد كروا من أبرز أئمة التراويح بإقليم أزيلال بدليل استقطاب مسجد السلام، منذ التحاقه به آلاف المصلين لا تسع باحة المسجد لهم و يضطر المصلون إلى الصلاة خارج المسجد و على الطريق المجاورة له و أرصفته.

يتساءل محمد مع نفسه و هو يلتفت إلى وجهة المصلين بعد تمام الصلاة”هل بمقدوري أن أؤم بهذا العدد من المصلين في صلاة التراويح”.

بكل تواضع يقول محمد في تصريحه لأزيلال أونلاين “لست أهلا أن أكون أبرز الأئمة بالإقليم..هناك من الأئمة من يستحق هذا اللقب”،كلما خاطبني المصلون ” تبارك الله عليك ،الله إزيد من أمثالك ،أجبتهم : اللهم اجعل عملي خالصا لوجه الله”.

محمد إمام بكاء خاشع ،مواظب على حضور الصلوات و صلاة التراويح،يعرف قيمة الوقت، و مواقيت الصلاة بالنسبة إليه غاية كبيرة، يبدأ يوم محمد من قبل الفجر و ينتهي بعد صلاة العشاء بقليل،يؤمن بأن الإسلام هو دين الاعتدال في كل مناحي الحياة، وأن الشرائع الوضعية ليست سوى مجرد اجتهادات بشرية لا ترقى إلى مستوى الرقي والكمال الإنساني.

يخرج الإمام من المسجد إلى الحياة اليومية كأي مواطن عادي يتواصل مع الموطنين من الذين يترددون على مسجد السلام و غيرهم ،و كذا في الجلسات العلمية مع المجلس العلمي الذي تأسس مؤخرا بالإقليم، أكد المتحدث أن لهذا المجلس فضل كبير على المجال الديني بالإقليم.

يحرص أبو وليد،شهاب ،عبد الصمد وأحمد أمين على أداء رسالته على أحسن وجه، لدرجة أنه أقلع منذ مدة عن شرب الماء البارد و المثلج بعد أن تلقاها كنصيحة من زملائه كحمية للحفاظ على جودة الصوت في ترتيل القرآن في التروايح و الصلوات الخمس.

يختم محمد كروا حديثه لأزيلال أونلاين بقوله “يحمل إمام المسجد رسالة ثقيلة ،و من واجبه دعوة العباد إلى الخير و حب الله و الوطن ،وحمايته من الفكر الشاذ و المتطرف الذي أصبح اليوم عدوا لكل الشعوب..”.

حاوره : لحسن أكرام

لا تعليقات

  1. قبل ساعة من الإفطار الأمن يعنف معطلي خنيفرة

  2. يجب على الائمة الاكثار من خطب و دروس الحث على النظافة ..شوف الزناقي فهاد رمضان او اي بلاصة حتى الحديقة وبعض الغبات القريبة المححيطة بالمدينة …الخنز عاطية ريحتو …هده الدروس في نظري يجب ان تعطي في المساجد ستة اشهر في السنة وعلى الامام الاجتهاد في التحليل عوض الاعتماد على الخطب الفوقية للداخلية

  3. الله يعطيك الصحة المراسل فعلا السيد محمد كراو غني عن التعريف لدى ابناء ازيلال كافة
    وان تزيد تعريفا على البوابة فهذا افضل
    ……………………………………………………………………
    ………………………………………………………………………

  4. والله انه أمام عظيم .. خطبه رائعة كلامه وطريقة القائه تحبب النفس وتجعالها متخشعة أسأل الله أن يطيل لنا في عمره و يجزيه عنا خير الجزاء انه ولي دالك ومولاه .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*