Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا ومحاكم » ستة أشهر حبسا نافذا لنائب رئيس المجلس البلدي لأزيلال موحى حموشان

ستة أشهر حبسا نافذا لنائب رئيس المجلس البلدي لأزيلال موحى حموشان


ستة أشهر حبسا نافذا لنائب رئيس المجلس البلدي لأزيلال موحى حموشان


أصدرت المحكمة الابتدائية بأزيلال يوم الاثنين فاتح يوليوز 2013 حكما بادانة المستشار ونائب رئيس المجلس البلدي بأزيلال موحى حموشان، ومؤاخذته بالمنسوب إليه ،وحكمت عليه بالسجن ستة أشهر نافذة ، كما أدانت المحكمة المتهمة المطلقة في ذات الملف بنفس العقوبة السجنية

وتعود تفاصيل القضية كما تابعها الرأي العام إلى اقدام امرأة على الارتماء من شرفة منزل بحي التجزئة بأزيلال تعود ملكيته لحموشان، حيث سارعت المطلقة إلى الهروب الشرفة بعد مداهمة زوجة حموشان للشقة، الهاربة تم نقلها إلى المستشفى الجهوي ببني ملال قصد علاجها من بعض الرضوض، في حين سارعت الشرطة إلى فتح تحقيق في النازلة

حموشان الذي خضع للتحقيق لمدة أربع ساعات بمفوضية الشرطية بأزيلال حاول في البداية انكار المنسوب إليه ، غير أن تحليلات مختبرية أجريت على عينة من سائل منوي بمنديل ورقي ( كلينيكس ) ضبطته الشرطة لدى المتهمة مخبئا بملابسها الداخلية، أثبت مما لا يدعو إلى الشك أن قضية ممارسة الجنس والخيانة الزوجية ثابتة في حق الضنينين ،اللذان لم يجدا بدا من الاعتراف بالمنسوب إليهما.

خلال جلسة الاثنين 24 يونيو الماضي ، واجهت المحكمة المتهمين بالأدلة العلمية المختبرية ، فأجل القاضي رئيس الجلسة الملف بطلب من الدفاع من اجل الاطلاع على الخبرة وإعداد الدفوعات إلى جلسة فاتح يوليوز المقبل، وهو اليوم الذي تمت فيه إدانة الضنينين والنطق بالحكم في حق رجل وأمرأة ضبطا متلبسين، الأول بالتلبس واقتحام واستغلال منزل الغير، والثانية بالمشاركة في الخيانة الزوجية ، وكلاهما من أجل متعة عابرة اتنهت بهما وراء القضبان

لا تعليقات

  1. لا حولة ولا قوة الا بالله العظيم

  2. لا حول ولا قوة الا بلله العلي العظيم

  3. حكمت عليهما المحكمة ب 6 اشهر نافذة …كذبة صحفية او زبونية محكمية. حموشان لازال يمارس عمله ببلدية ازيلال و ما زال يتمتع بالاستجمام مع اصدقلئه الموظفين في شوارع المدينة و بقهقهاته التي لا تخفى على احد….هل الحكم اليوم ينفذ على الفقراء و الذين ليست لهم زبونية في المحاكم و الادارات العمومية.؟؟؟؟؟؟اللهم ان هذا منكر امام اعين الملا و بالضبط في ازيلال التي لا يخفى عليها الحدث.المرجو من الموقع ان ياتي لنا بالاخبار الصحيحة او سيكون مصيركم الزوال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*