الرئيسية » الأخبار الثقافية » نادي المواطنة بثانوية جابر بن حيان يخلد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

نادي المواطنة بثانوية جابر بن حيان يخلد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال


نادي المواطنة بثانوية جابر بن حيان يخلد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

نظم نادي المواطنة و حقوق الإنسان بثانوية جابر بن حيان الإعدادية بأزيلال مساء الأربعاء 09يناير الجاري،ندوة تحت شعار “ذاكرة وطنية نبراس من أجل غد مشرق”،وذلك تخليدا لذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال،11يناير 1944،التي يستحضرها الشعب المغربي في طليعته لنصرة أسرة الحركة الوطنية وجيش التحرير وكل أطياف المقاومة،

وقد افتتحت هذه الندوة بكلمة لمنسق نادي المواطنة وحقوق الإنسان بالثانوية الأستاذ مصطفى نلجمعة،الذي اعتبر هذه الندوة فرصة للنبش في أرشيف الذاكرة الوطنية والوقوف على التضحيات الجسام التي قدمتها الأجيال السابقة،و أخذ العبرة منها لإتمام مسيرة بناء الإنسان الوطني،وأشار الأستاذ إلى السياق التاريخي لهذه المناسبة حيث اعتبرها منعطفا تاريخيا في سجل الكفاح الوطني،من أجل الحرية والاستقلال،واستكمل الكلمة الافتتاحية الأستاذ محمد أفقير عضو نادي المواطنة وحقوق الإنسان،مشيرا إلى حاجة و تعطش الأجيال الصاعدة لمعرفة عمق الحمولة التاريخية والشحنة الوطنية لهذه المناسبة الغالية،

وبعد ذلك فتح المجال للأستاذ احمد السوسي،عضو المجلس العلمي المحلي من اجل إلقاء عرضه حيث سلط الضوء على حيثيات و أهم الملابسات التاريخية التي دفعت إلى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال،كتطور نوعي في أشكال المقاومة السياسية بالمغرب،ملكا وشعبا،وقد اعتبر الأستاذ هذه المناسبة صورة لالتحام العرش بالشعب،من اجل إحباط كل مخططات كل من المستعمر الفرنسي و الاسباني،في تفكيك أوصال الحركة الوطنية وتجزيئها، حتى تكون لقمة صائغة له،وتطرق الأستاذ إلى أهم أشكال المقاومة،والنضال التي سبقت تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال،مشيرا إلى التنسيق بين العرش و المقاومة الوطنية لرسم معالم مرحلة الاستقلال عبر مضامين و دلالات تاريخية،وفي الأخير تدخل الأستاذ لحسن أكرام عضو نادي المواطنة وحقوق الإنسان،مشيرا الى البعد التاريخي لهذه المناسبة ومؤكدا إلى أهمية حب الوطن و إلى ضرورة تحميل الأجيال الصاعدة مسؤوليتها في مشوار البناء والعمل من اجل تقدم البلاد،ودفاعا عن حوزة الوطن و سيادته،وقد فتح باب المداخلات للتلاميذ حيث عبروا عن شكرهم لتعريفهم بصفحات البطولات والتضحيات التي قدمها الأجداد من تاريخ المغرب،وعبر العديد منهم عن استعداده للعمل على حصد نتائج جيدة في أداء واجب التعلم اقتداء بالسلف الصالح،فداء للوطن العزيز.



لا تعليقات

  1. ‘أستاذي المحترم السيد محمد أكرام…’
    *أشكرك نيابه عن باقي التلاميد علي هذه الندوةالتي قمت بها أنت و باقي الاساتدة
    *لقد إستفدنا الكتير , الذي لم يكن لنا به حسبان عن تاريخ المغرب المجيد
    *شكرا مجدداً (…).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*