Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » حوارات صحفية » في حوار صريح مع عبد الرحيم يونس ,شعارنا بالجمعية الثقافة اولا.

في حوار صريح مع عبد الرحيم يونس ,شعارنا بالجمعية الثقافة اولا.


في حوار صريح مع عبد الرحيم يونس ,شعارنا بالجمعية الثقافة اولا.

نظمت جمعية “تمازيرت للتنمية والثقافة والتراث” يومه السبت 08 شتنبر الدورة الاولى من ايام الشعر والزجل وهو الملتقى الثقافي الدي اتخد “الثقافة والتراث في خدمة الابداع” شعارا له .
الملتقى الثقافي الاول هدا كان الهدف منه هو اعطاء دفعة قوية للعمل الثقافي المهمل بايت اعتاب ,كما يقول السيد عبد الرحيم يونس رئيس الجمعية , وكان ناجحا وبلغ العديد من الاهداف المسطرة له .

لتنوير الراي العام على الكواليس التنظيمية لهدا الملتقى , والجهات التي ساهمت في اخراج هده الفكرة لحيز الوجود ,وساهمت في انجاح هدا الملتقى الفريد من نوعه,ثم ماهي الخلاصة التي خرجت بها الجمعية من هدا اليوم الثقافي ؟وكدا المشاريع المستقبلية للجمعية ؟.
هده الاسئلة وغيرها خصنا بالاجابة عنها السيد عبد الرحيم يونس في نص الحوار التالي :
[U]أزيلال أونلاين :كيف جاءت فكرة تنظيم هدا الحفل الثقافي ,وكيف لجمعية فتية لم يمضي على تأسيسها الا أسابيع ان تقتحم صحراء الثقافة المقفر بايت اعتاب؟
[/U] عبد الرحيم يونس : الفكرة اتت لاننا نرى بان ايت اعتاب تحتاج لمن يحركها ثقافيا , واستقر تحرك النخبة والفعاليات العتابية فيما هو سياسي واجنماعي وثم اهمال هدا المجال الحيوي , وهدفنا المركزي من هدا الملتقى الثقافي تحريك بركة الثقافة الراكد مند امد بعيد , بل انه لم يعد يفكر فيه , ونود من خلال تحركنا هدا ان يصبح الشان التقافي دو اولوية بالمنطقة الى جانب الامور الاخرى.
فيما يخص اختيار الجمعية اقتحام صحراء الثقافة المقفر بايت اعتاب فالجواب اولا في اسم الجمعية التي من بين اهدافها النهوض بكل ماهو ثقافي, وثراتي بالمنطقة ,هدا الى جانب ان الجمعية كان لها هدف اشعاعي على صعيد المنطقة والاقليم والجهة بصفة عامة ولما لا على الصعيد الوطني خصوصا عند استدعائنا لشعراء وزجالين لهم صيت وسمعة على الصعيد الوطني.
[U]أزيلال أونلاين : كيف ثم التحضير لهدا الملتقى الثقافي ,وماهي الاطراف التي ساهمت في انجاح هدا الحفل؟
[/U] عبد الرحيم يونس : لقد ثم التحضير لهدا النشاط الثقافي مند عدة اسابيع من خلال التكثيف بالتحركات والاتصالات مع عدة اشخاص , ومنهم من تجاوب وحبد الفكرة ومنهم من لم يتجاوب ,ومن الاشخاص الدين لهم الفضل الكبير في انجاح هدا الملتقى السيد “ابراهيم بن عدي” و “عبد الغني عاريف” وهما اطاران من اقليم ازيلال ولكن يقيمان بمدينة المحمدية ولهم غيرة على الشأن الثقافي بالاقليم حيث ساهما معنا ماديا ومعنويا في التحضير لهدا النشاط الثقافي ,من خلال الدعم المادي المباشر اظافة الى مد الجمعية بالمنشورات والشواهد التقديرية التي منحت للمكرمين .

هدا دون ان انسى السيد “بوعزة المامون” الدي وضع مقر الجمعية واطرها و اللوجستيك تحت تصرفنا ,كما لا انسى دعم السلطات المحلية في اطار عملها الميداني للمساندة والدعم , فيما يخص دعم جماعة مولاي عيسى بن ادريس فان رئيسها السيد “البوفارسي محمد ابراهيم” دعمنا من ماله الخاص ,لان ميزانية الجماعة لاتسمح بدلك .
وبهده المناسبة اتوجه من خلال هدا المنبر بالشكل لكل الفعاليات المدنية التي ساهمت من قريب او بعيد في انجاح هدا الملتقى الثقافي الاول , وكدا السلطات المحلية ,والجهات المنتخبة وكل من وقف الى جانب الجمعية.
[U]أزيلال أونلاين : ماهي نوعية الحضور الذي أستدعي لهدا الملتقى, وماهي المعايير المعتمدة في دلك , ومن استجاب لدعوتكم ومن لم يتتمكن من دلك؟[/U]

عبد الرحيم يونس : اتصلنا بالعديد من الفعاليات المدنية والجمعوية محليا واقليميا وناقشنا معهم الفكرة ,منهم من استجاب وحبد الفكرة ومنهم من لم يستجب,ومن الفعاليات التي استدعيت لهدا الحفل واستجابت مشكورة الشاعر والزجال “عدنان الهمص” و”اماني مهدية” من قلعة السراغنة, الى جانب الزجال والشاعر “نجيب امين” من مدينة ازمور فيما تعدر حضور الزجال ابن الريصاني “عثمان الحسيني” ,فيما يخص ضيف شرف الدورة الاستاد الجامعي ابن ايت اعتاب “ابراهيم منصوري” فقد اعتدر عن الحضور نظرا لظروف عملية طارئة ,ووعد ان يضع نفسه تحت تصرف كل عمل ثقافي وتنموي يروم النهوض بالمنطقة ,كما وعد بحضور الدورات المقبلة.

وقد تشرفت الدورة بحضور كل الفعاليات المحلية والوطنية , وبحضور هده الاسماء الوازنة تكون الجمعية حققت جزءا من اهدافها في الاشعاع ,وفي التعريف بالمنطقة.
[U]أزيلال أونلاين : كيف كان رد فعل الحضور خاصة وان اللقاء كان نخبويا ولم يكن مفتوحا للعموم؟ولمادا لم يتم التفكير في الانفتاح على الجمهور العتابي المتعطش لهكدا فعاليات؟
[/U] عبد الرحيم يونس : بالفعل كان الحضور نوعا ما نخبويا لان اللقاء ثم في مقر جمعية “ايت اعتاب للتنمية” وبواسطة استدعاء خاص , لكن هدا لم يمنع من ترحابنا بكل من جاء لحضور اللقاء وان لم يكن مدعوا ,انت محق فيما يخص انفتاح الجمعية على الجمهور ,وبهده المناسبة نعد الجمهور العتابي بخطوات في هدا الصدد من خلال التحضير لملتقيات وفعاليات اخرى يحضرها الجميع .
[U]أزيلال أونلاين : ماهي الخلاصة التي خرجتم بها من هدا الللقاء الثقافي ,ثم ماهي مشاريعكم المستقبلية ؟ وهل هناك تفكير في اش
راك النسيج الجمعوي بايت اعتاب في اي لقاء مقبل؟

[/U] عبد الرحيم يونس : الخلاصة التي خرجنا بها انه يجب حقيقة الاهتمام بالجانب الثقافي ,لان هدا الحقل يستحق التشجيع على قدم المساواة مع الانشطة الاجتماعية ,وكما يثم الدفاع عن حقوق الانسان , وعن حق المواطنين العتابيين بظروف العيش الكريم , على هدا القدر يجب الاهتمام بالحق الثقافي ,والاهتمام بثرات المنطقة الغني , وكل اهمال لهدا الجانب سيعني موت الثقافة والهوية العتابية المركبة والمتميزة, والتي يمتزج فيها الامازيغي بالعربي .

فيما يخص المشاريع المستقبلية هناك انشطة تنموية ,يجب ان لا ننسى ان للجمعية ايضا اهداف تنموية واجنماعية الى جانب الثقافية والنهوض بالثرات ,حيث سيتم التفكير خلال الدورة الثانية بالانفتاح نحو فعاليات اقليم ازيلال والجهة بصفة عامة ولما لا التاسيس لعمل ثقافي دوري تحتضنه ايت اعتاب له بعد واشعاع وطني,خاصة واننا لنا اتصالات مع العاملين بالمركز الثقافي بالمحمدية والعاملين به, وهناك ايضا التفكير باعادة الاعتبار للثرات المحلي من خلال التفكير في اقامة عرس محلي وفق التقاليد العريقة للعرس العتابي والمغربي بصفة عامة ,هناك ايضا التفكير باعادة الاعتبار للثرات الشفوي واللامادي للمنطقة من خلال الدفع نحو احياء الحكاية الشعبية والثرات الشفوي المصاحب لها لما يتوفر عليه من كنوز وقيم انسانية , ثم هناك ايضا التفكير في رد الاعتبار لفرق “الرمى” او “العامة” الآيلة للانقراض .
هده الامور نسعى من خلالها الى خلق دينامية ثقافية بالمنطقة ورد للاعتبار للثقافة التي همشت كما همشت المنطقة بصفة عامة.

اما ما يخص التنسيق مع الفعاليات المحلية والنسيج الجمعوي فهناك تفكير جدي نحو خلق ائتلاف جمعوي الهدف منه التنسيق في كل المبادرات التي تروم خلق اشعاع للمنطقة والنهوض بها تنمويا , وتحقيقا نوع من التكامل فيما بيننا.
[U]أزيلال أونلاين : كلمة اخيرة سي عبد الرحيم؟
[/U] عبد الرحيم يونس : اتمنى ان يكون المسيرين المحليين في مستوى التطلعات وان يعطى للعمل الثقافي الاهتمام الدي يستحق من خلال رفع ميزانيات المخصصة لدعم الجمعيات , وكدا مسايرة العمل الجمعوي والدفع به نحو المشاركة في تحقيق التنمية المحلية المنشودة, واقول للنسيج الجمعوي ان ايت اعتاب كجغرافيا وتاريخ عريق تستحق الافضل لانها كما قلت دات تاريخ عريق يمتد لعدة قرون , وهوية ثقافية متميزة يتمازج فيها خليط متجانس ,كما انها ساهمت الى جانب مناطق المغرب التي هبت لاستقلال المغرب ودافعت عن حوزته ,وقدمت ارواحا فداءا لهدا الوطن العزيز. ولا انسى في الاخير ان احيي الفعاليات التي ثم تكريمها وهي :

ــ عزيز حسايني استاد وفاعل جمعوي

ــ بوعزة المامون فاعل جمعوي رئيس جمعية “ايت اعتاب للتنية”

ــ اعراب اليزيد مهتم بالشأن المحلي وفاعل جمعوي

ــ الزجال والشاعر المتميز ابن مدينة ازمور “نجيب امين”

ــ الشاعر الزجال المتميز ابن قلعة السراغنة “عدنان الهمص”

كما اشكر في الاخير من ساهم من قريب او بعيد في انجاح هدا الملتقى الثقافي , والى الملتقى انشاء الله
وفيما يلي نبدة عن حياة الشاعر والزجال العتابي المتميز عبد الرحيم يونس من مواليد سنة 1979 وهو فاعل جمعوي رئيس جمعية “تمازيرت للتنمية والثقافة والتراث”

زجال وشاعر عصامي تكونت ثقافته انطلاقا من اعتماده على نفسه من خلال القراءة والاهتمام بالمجالات الفنية والثقافية وخاصة الشعر والزجل شارك في عدة انشطة ثقافية على الصعيد الاقليمي والوطني..
,حصل خلال العام 2011 على الجائزة الاولى بالمهرجان الدولي بالدار البيضاء للشعر والزجل على الجائزة الاولى في الزجل.
حصوله على الجائزة الاولى خلال المهرجان الدولي لهده السنة الخاصة بالشعر الامازيغي.

حاوره : الشريف السداتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*