Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا ومحاكم » سنتان سجنا للبرلماني ابراهيم تاكونت وغريمه محمد أروي وغرامة خمسون ألف درهم

سنتان سجنا للبرلماني ابراهيم تاكونت وغريمه محمد أروي وغرامة خمسون ألف درهم

سنتان سجنا للبرلماني ابراهيم تاكونت وغريمه محمد أروي وغرامة خمسون ألف درهم
الحسين العمراني


أصدر قاضي المحكمة بأزيلال منذ لحظات على الساعة السادسة والنصف مساء بالقاعة رقم 1 الحكم على البرلماني عن حزب العمل ابراهيم تاكونت المعتقل بتهمة توزيع الأموال لشراء الأصوات في الإنتخابات البرلمانية السابقة، هذا وقد علمت البوابة أن الأحكام جاءت كما يلي:

ــ سنتان سجنا للبرلماني ابراهيم تاكونت ومحمد أروي
ــ غرامة خمسون ألف درهم لكل منهما
ــ حرمانهما من الترشح للإنتخابات البرلمانية المقبلة لولايتين
سنعود لبعض التفاصيل لاحقا

ادانت ابتدائية ازيلال البرلماني ابراهيم تاكونت بسنيتن حبسا نافذا،وغرامة قدرها 50ألف درهم،والمنع من الترشح لولايتين كاملتين،ونفس العقوبة ادين بها الظنين محمد اروي،الذي تقدم بشكايات ضد البرلماني في شأن شراء أصوات الناخبين إبان الحملة الانتخابية لولوج قبة البرلمان في 25 من نونبر الفارط،كم أكد أحد المشتكين في شكاية إلى الوكيل العام للملك لدى استئنافية بني ملال توصلت “البوابة” بنسخة منها،أن البرلماني اتصل به خلال الأيام الأولى للحملة الانتخابية للاستحقاقات التشريعية الأخيرة،وذلك عبر مجموعة من سماسرة الانتخابات وطلب منه مساعدته في الحملة مقابل تهجير ابنه وصهره إلى الديار الايطالية.

وأضاف أنه اتفق مع المستشار في البرلمان على شراء أصوات الناخبين ،كما اعترف سمسار الانتخابات بتلقي مبلغ 15مليون سنتيم من البرلماني المعتقل لغرض شراء الذمم،بعد التوقيع على شيك بمبلغ 10ملايين بدون رصيد كضمانة،وأكد المشتكي أن البرلماني نقض وعده بتقديم الشيك إلى البنك رغم فوزه،وعرفت جلسة المداولة إثارة كبيرة بعد تراجع الظنين المشتكي محمد اروي في أقواله،حيث اعترف أنه لم يسلم الشيك للبرلماني وإنما سلمه لشقيقه في إطار معاملة تجارية،وهذا ما لم تراعيه المحكمة في الحكم،وعرجت مرافعات مطولة لدفاع الطرف المدني على المؤامرة التي باتت تحاك ضد البرلماني المعتقل،من قبل مرشحين خاسرين،ولايختلف اثنان في كون محاكمة برلماني حزب العمل بداية محاكمة جميع المتورطين في الفساد الانتخابي
بإقليم أزيلال.

لا تعليقات

  1. هدا خبر سار و اتمنى ان تكون هده الاحكام فقط بداية و العكوبة لمالين البال و الشعير غير بركم وانا نفهم

  2. شئ جميل ان يدان الفاسد ولكن ادا كانت هذه البداية فقط، فالشخص المدان هنا فاسد صغير
    بالمقارنة مع اولئك الذين ما زالوا يصولون ويجولون في نفس الدائرة،هذه الدائرة المنحوسةالتي لايمثلها الا حثالة اهلها،المفروض في البرلماني ان تكون له كفاءة سياسية ودراية اقتصادية وقانونية،وممثلو دائرة دمنات ليس في جعبتهم سوى تقنيات الفساد والافساد،وتدفعهم طبيعة الجشع الملازمة لذواتهم الى حد الطمع في سرقة الكهرباء العمومية
    فماذا يمكن ان ينتظر المواطن والوطن امثال هؤلاء،شئ وحيد ينتظره الجميع -جميع الشرفاء طبعا-وهو ان يلتحقوا بالذي سبقهم ليقضوا ما تبقى من الدورات البرلمانية في المكان الذي يستحقونه.

  3. الحقيقة ان تاكونت ابراهيم هو ما يسميه الشارع اليوم بكبش الفداء ؟ وما جاء فى المقال فهو صحيح ، وان أعدائه الحاج الموحى وبوشبورا هم من نجحوا فى حبك هذا السناريو الذي دهب ضخية قانون لم يطبق بكل محافره . وانا كنت حاضرا فى الجلسة ، ويلاحظ ام هيئه المحكمة لم تراعي بما قام به المحامون ، لأن الملف كما قال احد الأساتذة كان جاهزا مند شهر ، وتقاضى فيه من يريدون الإطاحة به .
    انه ضحية والله العضيم انه انسان طيب ، لا يهمنا انه اشترى الدمم ، فزعزاز اشتراها بمضاعفة والوطن ووووووووو

  4. لقد دقت ساعة الحقيقة و وجب على كل مواطن غيور أن يبادر إلى فضح كل متكبر جبار و إمداد السلطة القضائية بكل دليل مادي أو معنوي يدين أي متورط في إفساد العمليات الإنتخابية السابقة. و آخر المستجدات تصل من أفورار حيث أن بعض أتباع الرداد ,في دعاياته الماضية, قرروا تنوير الرأي العام بحقائق فوز الرداد سعيد ابن ألعيد بمقعد برلماني عن دائرة ابزو واويزغت، إد أن هدا الأخير و باعترافه شخصيا قام بصرف أكثر من 300 مليون سنتيم كرشوة ليساهم بشكل مباشر في إيصال ابنه لقبة البرلمان,,أما المفسد الآخر فهو الحسناوي من بني عياط و القائمة طويلة

  5. هدا غير كافي للامتال هاولاء الدين يتلاعبون بدستور الدولة وبدمم المغاربة

  6. المغاربة كلهم كالجراء بمافيهم انتم الذين ترقنون على اللوحة نظريات نضالية مابعدها شك والحقيقة انكم لو اجبر المرء على الاختيار بينكم سيختار جروا مهما بلغت درجة نفخه في رماد الوهم النضالي , فالبرلمانيون الحاليون والسابقون وشيعتهم في كل زمان ومكان كانوا يصرخون بالكلام نفسه ولما يتبوؤون الكرسي يعودون الى اصلهم ( مع الاعتذار للجراء ), فكفاكم ديماغوجية سخيفة وكفاكم تصفية حسابات لان اغلبكم اصلا لا يدرك مهام البرلماني ويربطه بالطرقات والتعليم والصحة والوادي الحار والحلو ووووووووووووووووووو,,,,,ويوم تدركون فعلا مهام المؤسسات البرلمانية في الديمقراطيات العريقة والفتية يومذاك نستطيع القول اننا شعب مؤهل للانخراط بمصداقية في الحياة الديمقراطية والى ذلكم الحين دمتم ودمنا مبلبلين منتظرين فرص الانتقام والتشفي تحت يافطة المواطنة

  7. bouhali:quel pseudonom§
    ton pseudo résume tout, surement c’est toi espèce minable qui sait rien de l’exercice démocratique et toutes ses composantes stratéqiques, ton intervention me donne envie de gerber!ce sont des créatures dépossédées comme toi qui défendent l’indéfendable et qui encourage ces états de tension sociale!vas y continue à soutenir ton reddad et et toute sorte d’espèce opportuniste eux au moins ont un objectif, et toi petit as tu une idée dans ta petite cervelle absolument non, bon courage marionnette et à la prochaine vivement un changement radiacl pour se débarasser des mentalités pourries!

  8. الىgreat dealer
    مع الاسف طريقة كتابتك تقوي ماقلته حيث لم يخرج كلامك عن ………..
    عندي لك سؤال فقط اجبني عنه بالبرهان الاستنباطي او الاستقرائي او البنائي او اية طريقة علمية معروفة( عدا تمغربيت ديالنا )التي تبنى اساسا على المؤامرة والظنون
    كيف خلصت الى دفاعي ومساندتي للردادمن خلال ما كتبت ؟
    ربما لا شعورك تحرك واوهمك بذلك لانني اصلا لا اعرف لا الرداد ولا غيره
    اليس مثل هذه الافكار هي التي تبعث على الغثيان؟
    اما الانتخابات اصلا في المغرب فهي عملية وسخة منذ القدم ولم يسجل نجاح اي برلماني (حسب علمي)لا يتوفر على نفوذ مالي او سياسي او راك عارف,,,,,فلا الناخب ولا المنتخب المشاركين في العملية منزهون عن هذه المفاسد فكيف تفسر لنا انخراط اولئك الناخبين في عملية البيع والشراء ابان الحملة والتصويت واحتشاد هؤلاء انفسهم للاحتجاج ضد من صوتوا لهم بعد ذلك ؟الا يثير ذلك الشفقة على هذا الشعب الذي بلغ اقعر درجات الانحطاط؟الجواب لك

  9. نتمى صادقين يامواطني هدا الاقليم ان ياخد القضاء مجراه ويقول كلمته في حق المفسدين الاخرون؟؟؟فإقليمنافي حاجة إلى شرفاء صادقين ودوا كفاءات للنهوض باوضاعه المزرية ؟؟؟فمادا تنتظرون من فاسد كالزعزاع افسد طريق إمي نفري واستولى على الملك الغابوي وسرق الكهرباء وينشر الفساد بكل تجلياته ؟؟؟ بربكم يااهل دمنات اي دهبت الحمولة الكبيرة من الانابيب التى كانت موجودة أمام فندقه قبل الحملة الانخابية ؟؟؟ الم يتم توزيعها إبان الحملة لشراء اصوات المواطنين بكل من كرول وإواريضن وايت زياد وبركال وايت شتاشن وايت مكون,,,,وو؟؟؟الم يكن فندقه هو المكتب الدي كان يوزع منه الهبات المالية والعينية على ممتلي الدوائر التي يتفق معها للتصويت عليه بالمقابل؟؟؟فالزعزاع ساهم في تجهيز وبناء مجموعة من المساجد والزوايا وليس حبا في التقرب إلى الله بل مقابل التصويت عليه وشهد بنفسه بدلك إد قال بانه يمارس السياسة بعطاءاته وهباته؟؟؟؟؟

  10. حسنا فعلت المحكمة لكن لابد من ضرب الذين سكتوامنرجال السلطة عندما كان هؤلاء يقومون بعملهم في شراء الذمم وكل من ساهم معهم في ذلك وشكرا على اليقظة أما التلفزيون المغربي فلا نرى فيه سوى للا لعروسة

  11. مسكين دخل السياسة من بابها الضيق ظانا منه انه في حفرة الحدادة بابشير
    بيده مطرقة وامامه سندان يطرق الحديد (الطق ترطلق )هكذا المسكين كان يظن بالسياسة ولا يعلم ان السياسة تقافة ودراية وممارسة وانخراط في الاحزاب وتلميع
    احدية كبار الحزب يللسان ،والمسكين ظانا ان اللعبة السياسية الضحك على الاخرين
    بتهجيرهم الى اطاليا بعد مص دمهم ويتركهم للغربة وعدم معرفة لغة الاخر وهذا الامر
    إسألوا فقيه مسجد واولى وهو يخبركم عن ما عناه من طرف البرلماني::::;;;; حين
    هجره الى اطاليا بمبلغ مالي محترم لو استغله في التجارة كوالده لنجح دون هجرة
    او وجع الرأس ،وقد غرر بالكتير من شباب واولى وهناك من نجح ومن دهبت احلامه ادرج
    الرياح لكن دارت الدائرة على ::::::::::: وسقط في فخ نصبه لصديقه بعد ان حسبها بحسابات خاطئة ولا علم له باروي واشواكه الحادة ،والغريب في الامران حزب العمل الدي قدمه في الانتخابات 2011غط عنه الطرف لم يعره اي اهتمام حيت لم نسمع انه
    وقف بجانب المغرر به وتركه للمصير المحتوم في سجن ازيلال (اولاباس غير ازيلال)
    لكن مع الاسف هذا الرجل غروره وعنترته جعلته يكبو في للعبة السياسية التي يريد
    ممارستها وهو حديت الخروج من حفرة الحدادة وسود الفحم في يديه والمسكين كان يقصد
    من وراء كل هذا هدم برج ال الموحي وتدليلهم لكن ال الموحي صعب المراس ليس من
    السهل هدم برجهم وهذا لن يكون إلا بجمع كلمة سكان واولى ودحر نخبة من المنافقين
    المضغة الفاسدة الموالية للموحي الدي مارس السياسة رغم اميته وتنجح فيها الي ان
    اصبحت واولى قندهار اقليم ازيلال ومملكة الموحي رغم سقوطه في محطتين فهو مقبل

  12. عجيب امر بعض الناس ومنهم هؤلاء الذين يعرفون حق المعرفة الاسلوب الذي حصل به سيدهم على منصب برلماني ومع ذلك يعتبرونه كبش فداء …..اي منطق يستعمله هؤلاء …. …لانه من المفروض التصدي لكل انواع التزييف وافساد العملية الانتخابية خصوصا في هذه المنطقة والتي تنتج وللاسف كوارث سياسية باستمرار ….وكيف لمتعلم ان يساند شخصا لا هو في العير ولا في النفير …فقط يملك والله اعلم المال ….والمال ليس هو كل شيء لا في الحياة ولا في السياسة

  13. يمهل ولا يهمل..!يمهل ولايهمل..!
    تلك شريعة الله في خلقه
    لقد ظهر الحق وزهق الباطل
    لا يسعني- وواثق أن شعوري في هدا لا يقل ن شعور الغيورين من المغاربة على التغييرفي بلدهم -إلا التنويه بالقضاء الدي برر لنا أن لازال هناك شرفاء يزهدون في المال مقابل قضيتنا الوطنية ألا وهي إرساء قواعد الديمقراطية الحقة والضرب على أيدي المفسدين ..
    ننوه بالقضاء والقضاة الدين أبانوا عن حزمهم وعزمهم وعن نزاهتهم ومصداقيتهم وقد جعلوا من محكمة أزيلال قبلة لاظهار الحق .فتلك موعظة نرجو أن تستشف منها العبر ..
    وننتظر بفارغ الصبر أمر الله أن يفعل في بقية المفسدين الدين عتوا في إقليم أزيلال فسادا اشتروا الدمم وداسوا على كرامة الغلابا ودروا الغبارعلى أعينهم بالاستعانة بالسماسرة الانتخابيين عديمي الضمائر …
    نتمنى أن تصحو الضمائر ويقام الحق على بقية المفسدين الدين لا يرجرى منهم خير البلاد ولا العباد وأن يشفى فيهم غليل الساكنة المغلوبين على أمرهم والمغبونين في حقوقهم
    المرجو ممن يملك ما يضرب به المفسدين أن يتقدم فلن يقل أجره عن المجاهدين في سبيل الله الدين يهبون أرواحهم من أجل إعلاء كلمة الله والله لا يضيع أجر المحسنين المناضلين باللغة الحديثة

  14. الحق ابان ابان

  15. شكرا لك اخي على هذا النص الجميل

  16. أطلب من المحكمة الموقرة أن تستمر في التحقيق فأغلب المرشحين البرلمانيين(الزعزاع ، الوطن، بوشبورة ) قاموا بتوزيع الأموال لشراء الأصوات في الإنتخابات البرلمانية السابقة،

  17. في ثقافتنا ،نحن المغاربة،”البوهالي” أو بو دربالة انسان واع في شكل درويش أو مريد اذا تكلم نطق حكما ،فهو ليس بلعان ولا شتام ولا بمتشف فهو ينطق لحنا وشعرا لا تمل من حديثه ولا يمد يده للناس رغم حاجته فهو عفيف في كلامه ووقور في مشيه وأنيق في مظهره ،اذا تكلم حسبته عالما واذا رأيته فهو مسكين قنوع حامد شاكر يكثر من الصلاة والذكر، أما أنت ياأبالهب فلا تشبه “البوهالي” المغربي ولا المواطن المغربي في شيء،ماذا عساني أقول لك؟ :”اخرس يابن أمه”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*