Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » حوارات صحفية » أزيلال أونلاين تحاور عبد الرحمان كرم عضو اللجنة الإدارية بالجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية

أزيلال أونلاين تحاور عبد الرحمان كرم عضو اللجنة الإدارية بالجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية


أزيلال أونلاين تحاور عبد الرحمان كرم عضو اللجنة الإدارية بالجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية

التقديم :
عرفت الجماعات المحلية مؤخرا مجموعة من الإضرابات تطالب من خلالها الشغيلة تحقيق بعض المطالب التي تعتبرها أساسية ، غير أن الإدارة الوصية لازالت تستعمل لغة التسويف والمماطلة في إجراء حوار جاد ومسؤول .وأكثر من ذلك نلاحظ أن الوصاية تساهم في تشتيت الإطارات النقابية التي كانت بالأمس تشكل قوة أساسية .وما يقع اليوم بإحدى المركزيات النقابية العتيدة كانت بالأمس اكبر نقابة على الصعيد الإفريقي وهي الاتحاد المغربي للشغل ،وعلى الخصوص القطاع الحيوي المتعلق بالجماعات المحلية ،في هذا الإطار أجرينا حوارا مع الأخ عبد الرحمان كرم عضو اللجنة الإدارية بالجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل والكاتب العام للفرع المحلي ببلدية سوق السبت أولاد النمة إقليم الفقيه بن صالح لتقريبنا من مايقع داخل الجامعة والمركزية النقابية .

في البداية أريد أن أشكرك الأخ عبدالرحمان كرم على تلبيتك دعوة البوابة.
[U]ازيلال اون لاين : الاخ كرم السؤال التي يتبادر الى الذهن مدى فهم الشغيلة الجماعية لما يجري داخل نقابة الاتحاد المغربي للشغل؟[/U]

عبدالرحمان كرم : أولا أشكرك على طرح هذا السؤال وفي هذا الظرف بالذات ، فأكيد أن الإضرابات الأخيرة لقطاع الجماعات المحلية طرحت أسئلة لدى العامة حول شرعيتها أو عدمها ارتباطا بالمصالح اليومية للمواطنين ، إضافة إلى أسئلة أخرى حول الانشقاق الذي عرفته الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.

فمركزيا كما نعلم الصراع القائم والذي تجلى أثناء أشغال المؤتمر العاشر بين أنصار مخاريق والصف النهجي الذي يتزعمه عبدالحميد أمين انتهى بتأسيس أمانة وطنية بتوافق حصل فيها أمين على بعض المقاعد ، وهذا شيء طبيعي تعرفه جميع المركزيات النقابية ابتداء من تجييش المؤتمرين إلى نهاية تشكيل مكتب تنفيذي للمركزية النقابية .
[U]ازيلال اون لاين : لكن ما موقع نقابة الجماعات ضمن هذا كله؟[/U]
عبدالرحمان كرم :
فبعد طرد عبدالحميد أمين وبعض رفاقه من الاتحاد المغربي للشغل ، أكيد أن له جناح في باقي القطاعات منها قطاع التعليم وقطاع الفلاحة وكدا الجماعات المحلية ، وأتذكر أن اجتماعات الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية في 21 يناير 2012 للجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع للجامعة تبين عشية ذلك اليوم بوادر أزمة العلاقة بين المركزية والجامعة ، وذلك من خلال عدم إيجاد المبيت لأعضاء اللجنة الإدارية للجامعة تحت ذريعة أن الشقق محجوزة للسككيين الذين يعدون لمؤتمرهم الذي تنطلق أشغاله في صبيحة اليوم الموالي ، والذي انتابني هو بعض الإخوان المسؤولين في المكتب الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بحكم أنهم المسؤولين من المفروض أن يوفروا لرفاقهم غرف المبيت حيث اضطر هؤلاء إلى المبيت في مسجد المقر المركزي في حين أن الأخ وهو عضو بالمكتب الوطني والأخ الكاتب العام حجزا لوحدهما دون الباقي مع العلم ان الليلة كان البرد قارسا . لو كنت مكانهم لبت مع الرفاق في المسجد . لان بوادر أزمة علاقة مكتب الجامعة للجماعات المحلية لاحت في الأفق ، واتضحت لي في الغد عندما بدأنا أشغال المجلس الوطني في دار الاتحاد بدل استئنافه في مقر المركزية بإحدى قاعاته حيث تم رفض اجتماعنا بها بدعوى انه مبرمج لاجتماع قطاع نسائي . وبدار الاتحاد وأثناء أشغال المجلس الوطني تدخل الحاج بهنيس الرجل الثاني في الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل بشرح بعض مضامين الملف المطلبي وفي الحقيقة هي حركة جاءت بعد تدخل الاتحاد النقابي بتوزيع بلاغ إضراب المساعدين الإداريين والتقنيين ليوم 25 و26 يناير 2012 وأكيد انه ينتمي لحزب عبدالحميد أمين أي النهج الديمقراطي ،
[U]ازيلال اون لاين : لكن هذه السنة عرف قطاعكم إضرابات مكثفة ومسيرة وطنية هل هذه اشارة الى المسؤولين بالأمانة للاتحاد إضافة إلى وزارة الداخلية؟
[/U]عبدالرحمان كرم : كما تعلمون ان الاتحاد المغربي للشغل يحتل المرتبة الأولى من حيث التمثيلية وقد عرف هذه السنة التحاق مجموع الجماعات والبلديات منها بلدية سوق السبت ، حيث تم تأسيس مكتب محلي تابع للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ، بحكم ان البلدية كان بها نقابتين الأولى تابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل والثانية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل وحيث ان باقي الجماعات بدائرة بني موسى التحقت بالجامعة فكان الاتفاق على الانضمام وتوحيد العمال والموظفين في الجامعة وقد عرف تأسيس المكتب الفرع لبلدية سوق السبت حضور قوي لشغيلة هذه البلدية . فالمبدأ هو الالتحاق بالاتحاد المغربي للشغل ولامجال للنقاش في تاريخ هذه المركزية ،لان من أراد الدخول في هذه المزايدات أولى الاطلاع على مذكرات عمر بن جلون وعن مواقفه حول الانحراف عن مبادئ تأسيس هذه المركزية .

فاجتماع المجلس الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بتاريخ 21 يناير
قررت إضرابات يوم 25-26-27 يناير ثم فاتح و2 فبراير 2012 وجاء قرار تنفيذ مسيرة وطنية ليوم 29 فبراير 2012 كرد على جواب وزير الداخلية بجلسة الأسئلة الشفوية يوم الاثنين13/02/ 2012 ، بالبرلمان وقد كانت مسيرة ناجحة بكل المقاييس ومن هنا بدأت اللعبة ، سبق ذلك بعض قرارات المكتب الوطني للجامعة المتمثلة في إضراب فاتح يوليوز و02 يوليوز 2011 الذي صادف يوم الاستفتاء على الدستور الجديد .وليكن في علمكم ان هذا القرار تم بمقر ا.م.ش الكائن بمدينة الفقيه بن صالح في لقاء نظمه المكتب الإقليمي ومن هنا عبر احد قيدومي الجامعة الأخ علي بأنه فتحت له شهية النضال من خلال هذا اللقاء الذي اعتبره ناجحا بامتياز.، جاء يوم 28 ابريل اجتماع اللجنة الإدارية للجامعة والذي لم ينعقد بالمقر الكائن بالرباط،حيث تم كراء مقر مركب المهدي بن بركة وهنا تبدأ بوادر القطيعة ومن المداخلات قرر المجتمعون التشبث بالجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية وبالاتحاد المغربي للشغل وكان يصادف هذا اليوم تأسيس نقابة الداخلية بالمقر المركزي الكائن بالدار البيضاء، وقد تقرر إضراب يوم 16 و17 ماي و30 -31 ماي 2012 ، تبين ان هناك قرار تجميد أعضاء المكتب الوطني وعدد أعضاءه 15 ، تدخلت المركزية فاقترحت لجنة للحوار مع الداخلية بدل المكتب الوطني ومن تم بدا الاستعداد لإيجاد بديل للمكتب الوطني فتم الإعلان عن عقد مؤتمر الدار البيضاء ليوم 08 و09 يونيو 2012 وهي نفس الأيام التي بادراليها الطرف الآخر المطرود وتقرير عقد مؤتمر رابع لفرز مكتب جديد بعدما تم طرد 05 أعضاء من المكتب الوطني بدعوى انتماءه لحزب النهج الديمقراطي وتحت ذريعة البيان الصادر في حق بعض المحسوبين على الأمانة الوطنية بتسخير موظفين لاعلاقة لهم بالجامعة لنسف اجتماع اللجنة الإدارية ليوم 07/04/2012.
[U]ازيلال اون لاين : -إلى أي حد استطاع الموظف والعامل الجماعي استيعاب مايقع داخل الجامعة الوطنية لعمال وموظفي واطر الجماعات المحلية ؟
[/U]عبدالرحمان كرم : اشهد شخصيا بان هذه السنة كانت لقطاع الجماعات المحلية حيث أصبح الاهتمام بما يقع داخل هذا القطاع على جميع المستويات وقد تم تغطيتها من جميع الصحف الوطنية وحتى الإذاعة الوطنية وأيضا التلفزة ، واغتنم الفرصة كي أشكرك على التفكير في هذا القطاع بسبقكم الصحفي هذا على المستوى الوطني بعد التوضيحات الأخيرة للمكتب الوطني من طرف بعض الجرائد الوطنية ، لكن هذا لن يشفي الغليل على اعتبار ان لها وصاية تتمثل في وزارة الداخلية مع العلم ان من بين مطالب النقابة داخل هذا القطاع ان تكون لها وزارة قائمة – وزارة الجماعات المحلية- وتكريس نظام أساسي تشارك فيه جميع الفعاليات بدل المرسوم 77 المشؤوم .

فبطبيعة الحال العامل بالجماعات المحلية لا يمكن له إلا ان يستنكر كل ما من شانه المساس بحقوقه المشروعة ، والإضراب هو وسيلة لتحقيق هذه المطالب ، لكن وبعد تكوين مكتب وطني جديد الذي أصبح يباشر الحوار الاجتماعي بجانب الفرقاء الاجتماعيين تقرر هيئة أخرى التي تحمل نفس اسم الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية وتحت لوكو ا.م.ش الأمر الذي أدى إلى اختلاط الفهم لدى الأغلبية.
[U]ازيلال اون لاين : لكن كونكم عضو في اللجنة الإدارية بالجامعة للمكتب المحاور كيف تفسرون هذا الاختلاط؟
[/U]عبدالرحمان كرم : صحيح أنا من بين الذين حضروا يوم 28 ابريل 2012 بالرباط وذلك أثناء انعقاد المجلس الوطني كان القرار هو التشبث بالجامعة والاتحاد المغربي للشغل ، وكما أخبرتكم هو أني في علاقة احترام مع جميع الإخوة وقد تم استدعائي للمؤتمر الرابع سواء من طرف الإخوة في الرباط والإخوة في الدار البيضاء ، وقد حيرني الأمر لكن بعد التفكير وجدت ان الأمر ليس بيدي بل بقرارالقواعد في توحيد النقابة على المستوى المحلي ،أولا: وهو أننا اتفقنا على الانضمام إلى الاتحاد المغربي للشغل هذا ، ثانيا :ارتباطا بقرار اجتماع أعضاء المجلس الوطني ليوم 28/04/2012 هو التشبث بالجامعة والاتحاد المغربي للشغل .فبعدما تم طرد 05 أعضاء من المكتب الوطني كان أولى التحاق الباقي بالدار البيضاء لان الكل عندما التحق بهذه النقابة كان أمينا واحدا بها هو مخارق وقبله المحجوب بن الصديق ، و عبدالحميد أمين يعلم جيدا ان توافقه خلال المؤتمر العاشر كان ضربة قاسية لإيديولوجية سياسية محضة قسمت أخيرا ظهر نقابة قطاع عكس حقيقة مطالب يكافح من اجل تحقيقها والان أريد أن اسأل عبدالحميد أمين هل هو الآن مرتاح ؟ فقد قدم خدمة مجانا للمخزن ان لم تكن مبرمجة كالخدمات التي يقدمها الآن بن كيران ونقابته في سبات عميق. إذن من الطبيعي ان كلما تقرر إضراب ويحمل إشارة الجامعة التابعة للاتحاد المغربي للشغل فأكيد ان العاملين بالقطاع ولدرجة رفضهم واقعهم بهذا القطاع فإنهم يعلنون سخطهم بتنفيذ الإضراب اغلبهم علم مؤخرا بهذا التشتت بانه ليس في صالح الطبقة العاملة وان القانون الأساسي كما يسمونهم أصحاب الرباط لايتضمن صراحة المركزية الاتحاد المغربي للشغل بل عنوان هو للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي لم يتضمنه هذا القانون الأساسي فقط جاء على الشكل التالي : 218-شارع الحسن الثاني –الرباط وهنا أضع السؤال أين كان التابعين ل05 المطرودين أمام تمرير هذا العنوان الغير الكامل الأجدر كتابته كاملا و جاءت بطريقة ذكية مررها المؤتمر و أيضا كما جاء بديباجة القانون الأساسي في البند الأخير وكأن الاتحاد ال
مغربي للشغل مجرد خيرية لكن وباستعمال حرف أو في الجملة الأخيرة من القانون الأساسي يتبين ان الأمر يتعلق بمشروع تأسيس مركزية لها مظلة حزبية تتمثل في النهج الديمقراطي بزعامة عبدالحميد أمين. وهذا ما ترفضه الشغيلة بالجماعات المحلية خاصة أنهم ملوا من عقدة تعاقب السياسيين على تسيير شؤونهم الإدارية وهم لم يعودوا يطيقون وتحمل وجودهم في هذه اللعبة لان ذلك يعتبر من تعطيل مصالحهم ومطالبهم المرتبط أكثرها بالميزانية المحلية .
[U]ازيلال اون لاين : أين وصل الملف المطلبي؟
[/U]عبدالرحمان كرم : أين اتفاق 26 ابريل 2011 والمسؤولة عنه المركزيات النقابية ؟ فهل تمخزنت هذه النقابات وهي شاردة أمام هذا الغلاء في ارتفاع الأسعار وزيادة بنكيران ؟ أم ان صنع نقابة بديل كفاحية لأخينا عبد الحميد أمين كفيلة لرد الاعتبار لعموم الطبقة العاملة أم لتعيد لعبة اليسار . أما الملف المطلبي القطاعي ، فكيف يمكن ان يكون حوار أمام هذا التشتت علما ان يوم 10 غشت 2012 كان مقررا متابعة الحوار الاجتماعي ، لكن لظروف طارئة تأجل اللقاء لكن الجامعة في اجتماعها لفاتح شتنبر 2012 وهو أول اجتماع بعد عقد المؤتمر الرابع قد تقرر فيه ما تراه مناسبا .

أجرى الحوار
غط الكبير

لا تعليقات

  1. احمد الحنصالي

    السلام عليكم

    يكرر هذا الاستجواب اسطوانة النهج الديمقراطي المشروخة كما فعل صاحب رد ” الوحدة النقابية” وهو يعلق على بلاغ الإضراب الإقليمي بازيلال – المنشور بازيلال اونلاين – حول الإقصاء من التعويض عن المناطق النائية والصعبة . لذلك وتنويرا للرأي العام فإننا نطالب من إدارة ازيلال اونلاين أولا أن تنشر التعليق التالي ثم ثانيا أن تكفل حق الرد للطرف الأخر بإجراء حوار مع الكاتب الوطني سعيد الشاوي.

    مع تقديرنا وتحياتنا لكم

    —————————————————————————-

    رد على صاحب ” الوحدة النقابية ” ( سليمان قلعي ) من كرسيف.

    هناك ملاحظات هامة جوهرية يجب الإشارة إليها وتوضيحها لصاحب ” الوحدة النقابية ” حتى يعرف الناس ماذا يقع و ما هو حجم المؤامرة على جامعتنا المناضلة ومن المشتركون فيها.

    1- أولا فيما يخص هذا الرد فصاحبه هو سليمان قلعي من كرسيف أمير جماعة ” النهج الديمقراطي القاعدي ” أو ما يسمى ” بالبرنامج المرحلي ” وقد سبق أن نشره كتعليق على موضوع استقالة الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم البشير الحسايني المنشور بازيلال اونلاين ويعيد نشره الآن بعد تغييرات بسيطة عليه.

    2- لا يتناول صاحبه لا في المرة الأولى ( استقالة البشير الحسايني ) ولا في المرة الثانية ( إقصاء قطاع الجماعات المحلية من التعويض عن العمل بالمناطق النائية والصعبة ) المواضيع المنشورة ولا يناقشها ولا يحللها ولا يعير بذلك أي اعتبار لمشاكل الشغيلة الجماعية ولكنه يقصد شيئا آخر في أولوياته ويوزع الاتهامات بعنف مجاني وبشكل يكشف عن برمجة لغوية وعصبية ونفسية يصعب عليه التخلص منها.

    لذلك وتنويرا للرأي العام المحلي الإقليمي والوطني فأنني أقدم التوضيحات التالية التي رافقت الممارسة النقابية والسياسية لهذا الشخص ولتياره السياسي داخل جامعتنا الوطنية المكافحة والمناضلة.

    ا – نـقـابـيـا :

    يعرف الجميع وسليمان قلعي على وجه الخصوص حجم الممارسات الناسفة للعمل النقابي التي كان يقوم بها منخرطو الدارالبيضاء قبل وفاة المرحوم المحجوب بن الصديق. فقد كانوا يصرون على حضور اجتماعات المكتب الوطني واللجنة الإدارية رغم عدم انتخابهم وعدم تمثيليتهم بها طيلة العقد الماضي ومنذ تأسيس الجامعة سنة 2000 وحتى نسف آخر اجتماع للجنة الإدارية يوم 7 ابريل 2012. وكلها محاولات من اجل السيطرة على الجامعة بتوجيهات من العناصر الفاسدة بالأمانة العامة للاتحاد المغربي للشغل خاصة الأمين الوطني احمد بهنيس . وهناك مناضلون متمرسون داخل ا م ش يعتقدون جازمين أن كل محاولة لتوسيع الجامعات ودمقرطتها وانتشارها جغرافيا على ارض الوطن – بغض النظر عن الأزمة الحالية – سيصطدم لا محالة برغبة البيضاويين في احتفاظهم بالقيادة النقابية وسيطردون لا محالة كل من ينافسهم في ذلك . وفي هذا الإطار يجب فهم طرد البشير الحسايني ( الغير المنحدر من الدارالبيضاء ) من مقر الاتحاد المغربي للشغل رغم مشاركته وتواطؤه في ” العمليات الانقلابية العسكرية ” التي تلجا إليها الأمانة العامة من حين لأخر في بعض المناطق كالخميسات مثلا ورغم تأييده لقرارات طرد المناضلين الديمقراطيين في 5 مارس 2012 وبعده.

    كما أن الممارسات التي يلجا إليها ” البيضاويون ” لا تمت للنضال بصلة وقد كان صاحب ” الوحدة النقابية ” شاهدا عليها أكثر من مرة ( السب والشتم والقذف والمس بكرامة المناضلات والمناضلين…الخ) خاصة يوم 8 أكتوبر 2011 حيث تم نسف اجتماع اللجنة الإدارية بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء لتنقل أشغالها إلى مدينة فاس يوم 19 اكتوبر 2011 شهورا طويلة قبل نشر مقال المساء” عندما يتعايش النضال والاختلال” واتخاذه ذريعة لطرد عبد السلام أديب من نقابة المالية وهو غير المحسوب على النهج الديمقراطي ثم استنكار ذلك من طرف عامة المناضلين لتفتح الأزمة الحالية بالاتحاد المغربي للشغل.وللتذكير فان سليمان أيضا قد بدا منذ ذلك الحين هجومه على جامعتنا حين وجه سبا مباشرا لأعضاء اللجنة الإدارية المجتمعة بفاس وسمى أعضاءها ” بالقطيع”…

    إن من يدعي الانتماء إلى الفعل النضالي المكافح بجامعتنا والوفاء لمبادئ الاتحاد المغربي للشغل وتوابثه الديمقراطية والتقدمية سيدافع عن أجهزته التنظيمية المنبثقة عن المؤتمر الوطني الثالث ولن يسمح لأي كان لا منخرطي الدار البيضاء المدفوعين والممتثلين للأوامر ولا منخرطي أي منطقة أخرى بالمغرب بتجميد عضوية المكتب الوطني وبطرد أعضاء منه بسبب انتمائهم السياسي ، ولكن انتظار انعقاد المؤتمر الوطني الرابع ومحاسبة المكتب الوطني على ممارسته النقابية وسط كل مؤتمري المغرب وبحضور الجميع وليس بسبب الحساسيات السياسية التي يحق للجميع أن يتبناها خارج الجامعة الوطنية. ولنا اليقين أن صاحب ” الوحدة النقابية ” ما كان ليدافع عن أصحاب الانقلاب لو كانوا من الحزب الذي يكن له العداء التاريخي ولكان اصطف مع المطرودين لو كان من بينهم من يحمل يافطة سياسية أخرى غير ” الحزب البورجوازي الصغير ” الذي يمثله النهج الديمقراطي.

    إن اختلافنا الجوهري كمناضلين ديمقراطيين غير تابعين لأي حزب سياسي – وهم الغالبية العظمى بالجامعة – يكمن في دفاعنا عن الأجهزة القانونية الشرعية لجامعتنا الوطنية المنبثقة عن إرادة المناضلين والمناضلات محليا إقليميا جهويا ووطنيا وحمايتها وتحصينها والدفاع عن التدبير الديمقراطي للجامعة الذي هو أس
    اس نجاحها وليس عن أشخاص داخل هذه الأجهزة بغض النظر عن انتمائهم السياسي من عدمه ، وهذا الطرح المنطقي والصحيح والمعقول هو ما اقنع الكثيرين بالاصطفاف إلى جانب الشرعية التنظيمية ضد الحركة الانقلابية ومع الحق ضد الباطل ولو كان في هذا الحق شخصان أو ثلاثة من النهج الديمقراطي. أما قبول ” الانقلابات العسكرية ” بدعوى أن فلانا أو علانا من حزب النهج أو من حزب أخر فليس مبررا نقابيا وتنظيميا ولكنه مبرر سياسي على أصحابه أن يواجهوه خارج جامعتنا الوطنية التي بناها المناضلون والمناضلات بالكثير من الآلام والمعاناة والتضحيات وهم الذين يحرصون عليها ويدافعون عنها بأظافرهم وأسنانهم ويعضون عليها بالنواجذ ، أما من لم يبن شيئا ولم يصنع صرح هذه الجامعة فالأمر عنده سيان والخراب اقرب إليه من البناء.

    هذا من جهة أما من جهة أخرى فصاحب ” الوحدة النقابية ” لم يعط تحليلا واحدا عن الحوار الذي تباشره جماعة البيضاء مع أم الوزارات وماذا حقق للشغيلة الجماعية وعن جدواه من عدمه وماذا حقق توقيع السلم الاجتماعي المجاني للشغيلة الجماعية الذي كان الغاية من وراء كل هذه المؤامرة على جامعننا المكافحة…كل هذا يسكت عنه لأنه لا يهمه في شيء وهو “طابو” محرم عليه أن يخوض فيه حتى يأذن له سيده بهنيس إن أراد وهو الذي يدفع له بطاقات الانخراط للاتحاد المحلي حيث وصلت هذه السنة إلى 400 بطاقة…

    ب- سياسيا :

    إن من يدعي الانتماء إلى الحركة التقدمية الوطنية بشكل عام والى الحركة الماركسية اللينينية المغربية بشكل خاص لا يتحالف مع الرجعيين واليمينيين أباطرة الفساد داخل الاتحاد المغربي للشغل وخارجه وهو اصطفاف سياسي لا يفسر إلا بالانتهازية والحربائية والتلون الذي لا مبدأ معه ولا موقف وبالتالي إن ادعاء التقدمية و” العمل السياسي الثوري ” ما هو إلا قناع لممارسات سياسية يمينية فاشية متآمرة ضد العمل النقابي المناضل والمكافح وضد مصالح الطبقة العاملة بشكل عام. كما أن من يصطف بجانب المخزن ويقوم نيابة عنه بعمله من ترهيب المنخرطين الذين لم يتخلصوا بعد من هاجس الخوف من السلطة وتمزيق بلاغات الإضرابات بشكل هستيري ينزع القناع عن هذه الادعاءات ويكشف عن الوجه البشع لهؤلاء المتمركسين الذين يبحثون عن مواقع قدم لهم بقيادة الاتحاد المغربي للشغل وبجانب السلطة على حساب مطالب الشغيلة الجماعية والطبقة العاملة بشكل عام ولو أدى الأمر إلى ذبح الديمقراطية الجنينية في هذا البلد ومؤسساته المختلفة النقابية والحزبية والى التحول إلى بوق و نفار للمخزن والى إعلان موقف صباحا وممارسة نقيضه مساء في غياب لأي تماسك منطقي أو سياسي. إنها الفوضى الخلاقة والمقامرة السياسية بكل شيء في هذا البلد السعيد ، أو قل إنها الماركسية البهنيسية المناضلة والمكافحة ضد الطبقة العاملة ومصالحها… واسأله هنا عن “القطيع” ومن هو مجرور ومساق مثله الآن …

    كما أن التطبيل لموقف عدم دعم المكتب الوطني الشرعي السابق بدعوى انتماء بعض أعضاءه لحزب النهج الديمقراطي والاصطفاف بدل ذلك مع البيضاويين تجنبا للتسييس مردود عليه لأنهم هم كذلك منتمون سياسيا : فهو منتم للتيار القاعدي المرحلي وأصحاب الدار البيضاء منتمون لحزب الاتحاد الدستوري في غالبيتهم… إذاً إذا لم نكن مع النهجيين كما يدعو له صاحب ” الوحدة النقابية” فعلينا أن نكون مع القاعديين المرحليين والدستوريين المتحدين في هذه القضية رغم تنافرهم السياسي وعدم التقائهم وتقاطعهم في أي شيء وهو العجب العجاب الذي لا يعرف سره إلا البوم والغراب…

    إننا يا سليمان – كمناضلين ديمقراطيين غير منتمين سياسيا في غالبيتنا العظمى – في اصطفافنا إلى جانب الشرعية التنظيمية والنضالية لا ندافع عن حزب النهج أو غيره ولكننا ندافع عن أجهزتنا التنظيمية المنتخبة بشكل ديمقراطي – ولو كان فيها منتمون لحزب الواقواق وجزره – ولن نسمح لأي كان أن يلمسها بسوء ولو بقينا لوحدنا في هذه الساحة المرفوعة على الأعناق والمخنوقة في حناجر المناضلين البسطاء والمحبوسة في آهات المناضلات الشريفات ودموعهن ولن نبرح هذه الأرض مهما تكالبتم علينا جميعا وتفننتم في نسف نضالاتنا وأحلامنا وسندافع عن جامعتنا وشرعيتها النضالية والكفاحية إلى آخر رمق والى آخر صرخة فينا … و سنحيا كما نحن نشاء…

    فاحملوا أسمائكم وانصرفوا
    واسحبوا ساعاتكم من وقتنا ، و انصرفوا…
    واخرجوا من أرضنا
    من برنا من بحرنا
    من قمحنا ، من ملحنا ، من جرحنا
    وانصرفوا…

    احمد الحنصالي

  2. نعم للوحدة النقابية

    في الحقيقة تنقصكم الجراة في قول االحقيقة، عليكم ان تقولوا لعمال وموظفي الجماعات المحلية وبصراحة خلاصات المجلس الوطني 26 ابريل بالرباط، اليست هي التشبت بالجامعة من داخل الاتحاد المغربي للشغل ….ما يهم الموظف هو خلاصات المقررة داخل الحلقات التنظيمية اما من يريد الاجتماع بالمقهى او االحانة فداك شانه ومن حقه…و اخيرا تبين ان هناك تغليط الموظف و الكدب عليه حيت ان حزب النهج (الديمقراطي) يستعد لخلق درع نقابي جديد تابع له و هدا حقه لكن يجب عليه امتلاك الجراة للتعبير عنه جهرا و ليس الاختباء وراء الاتحاد المغربي للشغل و الدليل هو المراسلة الرسمية التي ارسلها الشاوي الكاتب الوطني للاطار النقابي الحزبي الجديد الى السيد عامل اقليم تاونات وكدا الى عامل اقليم ازيلال حيث انها لاتحمل اسم الاتحاد المغربي للشغل ولا شعاره و بدلك تكونون قد كشفتم عن عوراتكم وناياكم الخبيثة في تشتيت المشهد النقابي واضافة رقم جديد في الساحة النقابية لن يزيد الا مزيدا من تكريس التشتت النقابي وتوزيع الادوار بين مختلف النقابات لتدجين الطبقة العاملة واستخدامها في اغراض سياسية تخدم التيارات السياسية التي صنعها النظام والدي رخص لها بعدما رسم لها حدود الملعب وطبيعة اللعبة ولعل المواقف التي اعلن عنها حزب النهج الديمقراطب في مؤتمره الثالث الدي عقده مؤخرا لخير دليل على صحة ما نقول، اما من يدافع عن هدا الحزب البورجوازي الصغير في مخططه الانشاقاقي بحجة محاربة البيروقراطية والفساد فعليه ان يحارب البيروقراطية المتعفنة في الجمعية المغربية لحقوق الانسان والتي اقصيت منها جميع التيارا السياسية التي فتحت الباب في الماضي لتيار النهج ليتسلق المواقع داخل الجمعية
    اما من يتحدث عن التحالف فعليه ان يجيبنا على التحالف بين النهج وجماعة العدل والاحسان في حركة 20 فبراير وكدا في مؤتمر المهندسين الا يعتبر هدا اصطفافا سياسيالا يفسر الا بالانتهازية والحربائية والتلون الدي لا مبدا معه ولا موقف بل يتعداه الى ابعد من دلك.
    خلاصة القول ان التاريخ لا يعيد نفسه وان اعاده فانه يعيده على شكل مهزلة ومهزلة النهج (الديمقراطي ) وبيادقه ستظهر قريبا جدا جدا وسيسقط قناع التشبت بالاتحاد المغربي للشغل وسيفتضح امرهم امام القواعد النقابية وسيعود جميع المغرر بهم الى صفوف نقابتهم العتيدة والمناضلة الاتحاد المغربي للشغل ولن يبقى سوى المنتمون لتيار النهج في صفوف النقابة الجديدة لزعيمها النرجسي عبد الحميد امين ليقتسم الكعكة وياخد نصيبه منها حسب التوافقات والخدمات التي يقدمها وسيقدمها للنظام القائم بالمغرب
    والايام بيننا
    اما الموظفون فهم مع الشرعية القانونية ومع ملفهم المطلبي و ضد الديول النقابية للاحزاب وضد التشتيت النقابي ومع الودة النقابية.

  3. اري ان اوجه النداء الى بوابة ازيلال اون لاين للاستجواب مع مناضلي الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية الدين تتبعوا مجريات انطلاق المكشكل بكل تقة دون تغليط اي احد لانهدا الخلاف في الحقيقة اثار انتباه عدد كبير من الموظفي وفي الخير تبينت لهك الحقيقة وتشبتوا بجامعتهم والدليل على دلك هو النجاح الدي عرفته الاضرابات الاخيرة سوى على المستوى الوطني او على مستوى اقليمي جهة تادلة ازيلال القربية من السيد عبد الرحمان كرم الدي لايعرف الجامعة الوطنية ولا مسارها النضلي والتاريخي وانما يعرف فقط النهج والمخاريق .

  4. المرجو من البوابة ان تعدل في نشر الاستجوابات بنشر استجواب مع الكاتب العام لجامعة الرباط لانه يظهر ان الاعلام بدأ يتبع انصار المخزن بالبيضاء و يبقى التعتيم على الجهة الاخرى و من خلال الشخص الذي تم استجوابه علمنا نحن موظفي الجماعات الجهة التي يميل اليها صاحب الاستجواب لان المدعو عبد الرحمان كرم نقابي متنقل من كدش الى فدش ثم الى الاتحاد المغربي للشغل اخيرا ولازال لايعرف عنه شيءا انما هو يتبع مصالحه الشخصية وهذا يعرفه الخاص و العام من موظفي سوق السبت التي يعمل بها وكان بالاحرى استجواب شخص ملم بشؤون هذه النقابة وليست له خلفيات… ولكننا الان نلتمس من البوابة في اطار التزام الحياد نشر استجواب من الطرف الاخر ليعرف القارىء حقيقة الامور بالاطلاع على الراي و الراي الاخر

  5. مناضل الاطلس

    لكل مناصري نقابة الدار البيضاء الذين يرددون ان اصحاب الرباط لا اصبحوا غير منتمين للاتحاد المغربي للشغل نقول اننا مرتبطون بسعيد الشاوي و اصحابه الذين انتخبناهم ديمقراطيا نظرا لتاريخهم النضالي و لا يهمنا اسم الا تحاد المغربي للشغل و امانته المتعفنة التي اصبح المغاربة يشمئزون لسماع فضائحها المتتالية فهم من حرض المخزن ليقمع مسيرة الجاعات الكبرى بالرباط و لم يصدروا ولو بيانا استنكاريا لما تعرض له منخرطو نقابتهم فمسيرة كدش بالبيضاء كانت اكبر و اضخم و لم يتم قمعها لان تلك النقابة لا تبيع اولادها كما فعل اهل الدار البضاء كيفما كان انتماؤهم السياسي لاننا هنا نقابيون لا سياسيون نتعامل مع ىالنقابة للدفاع عن حقوقنا و لا يهمنا انتماء اي مسؤول السياسي بقدر ما تهمنا جديته في النضال فلماذا الطرد من اعلى فكان من اللازم عقد مجلس وطني او مؤتمر وطني يشارك فيه المعنيون بالاىمر وتعطى لهم الكلمة للدفاع عن انفسم و انذاك سيطردهم المجتمعون من القواعد و المسؤولين ان ثبت انهم لايستحقون مناصبهم ولكن اهل البيضء خافوا ان يفضحوا فبدؤوا يطردون المناضلين لذلك فكلمة الاتحاد لاتعنينا فل نسمى باي تسمية لن تهيننا كما اهاننا الاتحاد المشتت لانه هو من طرد المكناضلين و نحن متعلقون بهم كيفما كان انتماؤهم السياسي

  6. نعم للوحدة النقابية

    ان المناضل الشريف الاخ عبد الرحمان كرم والدي انخرط في العمل النقابي لسنين طويلة ومشهود له بكفائته ونزاهته وتفانيه في الدفاع عن حقوق الشغيلة الجماعية هوعضو باللجنة الادارية للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل والتي عقدت مؤتمرها الرابع بالمقر المركزي بالدار البيضاء يومي 08 و 09 يونيو 2012 تحت اشراف الامانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل طبقا للقانون الاساسي للاتحاد والدي صادق عليه المؤتمر الوطني العاشر للاتحاد المغربي للشغل،والدي توافق فيه تيار النهج مع الجهات التي يصفها الان بالبيروقراطية والفساد في مقابل 3 مقاعد بالامانة الوطنية وتمتيلية باللجنة الادارية.
    وللتاريخ فعبد الحميد امين صرح بهد نهاية المؤتمر ونجاح صفقته مع جناح الدار البيضاء بان المؤتمر كان ناجحا ومر في اجواء ديمقراطيةو…. والحديث يطول.
    اما عن نجاح الاضراب الاخير، فان عمال وموظفي الجماعات المحلية الدين انخرطوا في الاضراب لسبب واحد وهو ان الداعين للاضراب استغلوا اسم الاتحاد المغربي للشغل وشعاره في بيانهم ولم يكلفوا انفسهم عناء التناقض الصارخ بين مراسلاتهم الموجهة الى عامل تاونانت وعامل ازيلال والتي لاتحمل لا اسم الاتحاد المغربي للشغل ولا شعاره بل ان موقع هده الرسائل لم تكن له الجراة لوضع الطابع الدي سيبين هل مازال منتميا للاتحاد المغربي للشغل ام ان التشبت بالاتحاد ما هو الى وسيلة لتغليط عموم عمال وموظفي الجماعات المحلية، وبالتالي فكل من خاض الاضراب خاضه وهو يعتقد ان البيان صادر عن الجامعة التابعة للاتحاد المغربي للشغل.
    وخير دليل على صحة ما نقول هو رخديجة غامري توقيع مراسلة بصفتها الكاتبة العامة للاتحاد الجهوي للاتحاد المغربي للشغل بالرباط مخافة متابعتها بتهمة انتحال صفة.
    اما الحديث عن جهة تادلة ازيلال فنحن على يقين بان مناضلي ومناضلات الجامعة بدات تتوضح لديهم الصورة بخصوص الازدواجية التي يتبعها المحسوبون على تيار النهج(الديمقراطي)في استغلال التشبت بالاتحاد المغربي للشغل في بياناتهم واخفائهم للصورة الحقيقة لقابة النهج والتي تحمل لحد الان اسم: الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية وعنوانها هو مقر الجمعية المغربي لحقوق الانسان بالرباط كما هو وارد في قانونها الاساسي والدي لا يتضمن الانتماء الى الاتحاد المغربي للشغل ولا اشارة الى ان مؤتمر الرباط هو المؤتمر الرابع للجامعة.
    ادن فكل هده المغالاطات واخفاء الحقيقة عن مناضلي ومناضلات الاتحاد المغربي للشغل سيفتضح امرها يوما بعد يوم وستكتشف الطبقة العاملة انها كانت ضحية نصب واحتيال ابطالها لاتهمه سوى مصاحخم الشخصية والحزبية ولو على انقاض هموم الطبقة العاملة .
    اتمنى ان تتحلوا بسعة الصدر وتمارسوا الديمقراطية التي تتبجحون بها وتتقبلوا الراي الاخر ولو على مضض والتاريخ سيفضح كل متامر على الطبقة العاملة.
    املي كل املي ان لا تكونوا فيالق في خدمة الجهات المعلومة وتعيدوا انتاج مركزية اكتر بيروقراطية من الاتحاد المغربي للشغل وما الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الا دليل قاطع على صحة ما نقول.

  7. اشكر صاحب التعليق رقم 37101 على ما علمه عني ، لن اطيل فقط اريد ان اطلب من الاخ المحترم ادراج اسمه حتى نتمكن ونعلم بدورنا الجهة الحقيقية التي ينتمي اليها ومن هو, اذلايعقل ان تطلب العدل من البوابة لاستجواب الكاتب العام للجامعة الرباط وليس ا.م.ش , اطلب ادراج اسمك , اما عن اتباعي المصلحة الشخصية لم يخبروك بملفي بمصلحة الموظفين,,, اما عن التنقل فيجب ان تعلم ان التاريخ لايرحم ومزبلته تفتح ذراعها لكل يوم,
    فبعد نشر اسمك اعاهدك اني مستعدللاجابة ليس فقط لبوابة اون لاين وانما كل من اراد معرفة متدعيه علما ان هذا قد خرج مما كنت انتظره حول مدى صحية ماقلته في الاستجواب وماعليك اخي الا الرجوع الى موقع الجامعة الذي تنشرون فيه البيانات والبلاغات ,

  8. مناضل - ا م ش

    توضيح لمن يحتاج إلى توضيح ويضل الناس ويسعى في الأرض فسادا

    المراسلات التي أرسلها كاتبنا الوطني لجميع عمال الأقاليم تحمل في طياتها : الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية التابعة للاتحاد المغربي للشغل الذي ليس حانوتك أو متجرك أنت والعناصر الفاسدة البئيسة المتآمرة بالدار البيضاء.

    هذا من جهة أما ما تروج له وترهب به المنخرطين أنت وبهنيس البئيس من كون عبد الحميد أمين سيؤسس مركزية نقابية أخرى تابعة للنهج الديمقراطي وسيجر إليها جامعتنا فهو البهتان المبين لان حزب النهج يعرف أن القاعدة الواسعة في كل الجامعات المناضلة التي عقدت مؤتمراتها بالرباط غير مسيسة وذات حساسية كبيرة نحو الأحزاب ولن يقترفوا هذا الخطأ القاتل لان لا احد سيستمر معهم وسيرحل الجميع وأكيد أنهم لن يأتوا إليكم بالبيضاء ، كما أن هناك من المناضلين الديمقراطيين الواعين جدا والشجعان جدا الذين سيتصدون لأي إلحاق حزبي أو سياسي كيفما كان أصحابه ولو كانوا من النهج الديمقراطي وأحيلك هنا على تعليق احد المناضلين ( احمد الحنصالي ) الذي وضح لنا الأمر بما فيه الكفاية.

    سنستمر نناضل داخل الاتحاد المغربي للشغل حتى نعود إلى مقراتنا بالرباط والبيضاء وبشروطنا وليس بشروط القاعديين المرحليين الذي يحاربوننا بالوكالة عن المخزن الآن والرجعيين الدستوريين الفاسدين بالبيضاء ولو استدعى الأمر أن نبقى هكذا 20 سنة نعقد اجتماعاتنا متنقلين بين النوادي الثقافية والرياضية والجمعوية والحقوقية بالرباط وغيرها من المدن حتى يظهر الحق ويزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا…

    ولن يرهبنا احد بعد الآن لأنكم في الحقيقة قدمتم لنا خدمة جليلة : أزلتم ما تبقى فينا من خوف وتماديتم في طعننا من الخلف و أدمنتم ذلك حتى صرنا مرا مريرا …. فامرحوا واسرحوا في مقراتنا بالرباط والبيضاء وطاردوا مناضلينا ومناضلاتنا وحاصروهم واقمعوهم واقذفوهم وأعينوا المخزن والمفسدين علينا ما استطعتم لأنكم لن تنالوا شيئا…ولأننا نحب الحياة إذا ما استطعنا إليها سبيلا … وأضم صوتي إلى صوت احمد الحنصالي ( الذي اشك انه احد المناضلين الصادقين الصامتين الذين اعرفهم منذ الطفولة ) وأقول لكم ليس فقط :

    اسحبوا ساعاتكم من وقتنا وانصرفوا ،

    ولــــــــــــــــــكــــــــــــــن :

    ارحــــــــــــــــــــلـــــــــــوا

    ارحــــــــــــــــــــلـــــــــــوا

  9. في البداية اريد ان اشكر الاخ كرم عبد الرحمان الموظف ببلدية سوق السبت اولاد النمة الدي كان له الفضل في تنوير الراي العام لكونه اولا كان السباق في التفكير في اجراء حوار من هدا الحجم في الوقت الدي التزم فيه الجميع الصمت والجامعة الوطنية لموظفي وعمال الجماعغات المحلية تطعن من الخلف مرات ومرات عديدة وتخرج ةخاوية الوفاظ من اي حوار مع الجهات الوصية التي هي بالطبع الرابح الاول والاخير من كل هده التصدعات ومرة اخرى اشكر الاخ كرم الدي فتح نقاشا كبيرا حول ما يعيشه الاتحاد المغربي للشغل في هده الاونة الاخيرة وتبين لنا الخيط الابيظ من الاسود واخيرا اقول للجميع فان كرم عبد الرحمان فقد اجتهد ومن اجتهد واصاب فله اجران ومن اجتهد واخطا فله اجر والسلام على من اتبع الهدى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*