الرئيسية » إبداعات الزوار (صفحة 9)

إبداعات الزوار

قصيدة " فرحانين "

قصيدة ” فرحانين ” فرحانين .. فرحانين .. فرحانينكل ثورة وإحنا دايما فرحانيناللي ماتوا فى المعارك .. فرحانينواللي حضر واللي شارك.. فرحانينواللي ساكنين الخنادق.. فرحانينوالماسكين على المبادئ.. فرحانينواللي شايلين شوق لفكرة.. فرحانينواللي حاملين هَمّ بكرة.. فرحانيناللي كلمتهم أمانة.. فرحانينواللي معدتهم جعانة فرحانين إحنا ملح الأرض وتراب العجينكل صناع الورود والمبدعين فرحانينعد موج البحر ونجوم اللياليعد رمل الأرض واكتر من السنينقولوا ...

أكمل القراءة »

مقاربة سيكوسوسيولوجية لأزمة التواصل بين البشر

مقاربة سيكوسوسيولوجية لأزمة التواصل بين البشر من الطبيعي أن نلحظ في حياتنا اليومية اختلافا في الرؤى ،التصورات، القناعات و المواقف بين الناس ،لكن الشيئ الغير العادي أن يؤدي ذلك الى صدامات و صراعات بل الى تعليق مصالح عامة أو شخصية بسبب نعرة من النعرات (التمركز حول المجنمع ،الاديولوجيا، اللغة،الدات….. ،وتحضرني -أسفا-ارتباطا بالموضوع قصة صديق فقد مهنته بسبب شخصين اختلفا فكربا ...

أكمل القراءة »

في عراك النسيان

في عراك النسيان في مهب الريحنثرت عشقي كي أغضبك,و في النسيان رميتني لأجهلك,فلا الريح حملتني و لا النسيان أقبرك…. في جب سري خبأت منك زمانا و اشياءا لا أذكركوتطفو أنت فوقصمتي و انزوائي ااكلمك !! كلها اللحظاتالعائدات بي إلى ضعفي لا تلقيك, بل تستحضرك….تراني ربما, أيضا,كجرح في ضمادكرسخه الشفاء فيك و عذبك….فارميني في زاوية منك لتخمد مني و ارتاح لك…..أغرقني ...

أكمل القراءة »

Tafsout Chronique d'une transhumance berbère

Tafsout Chronique d’une transhumance berbère C’est dans les hauts plateaux désertiques du Haut atlas marocain que se perpétuent les traditions séculaires du peuple berbère Ait Atta. Des familles quittent chaque printemps les grands espaces du sud pour transhumer vers les hauteurs de l’Atlas qu’ils quitteront au début de l’automne. Durant près de deux semaines la caravane et les troupeaux de ...

أكمل القراءة »

الربيـــج – دويرة في المدينة

الربيـــج – دويرة في المدينة وأنت تجوب أنحاء المدينة التي أنجبت العديد من الطاقات في مختلف المجالات وأعطت مقاومين وشهداء دخلوا التاريخ ليس الزيلالي فحسب، وإنما الوطني . تحس بنوع من الإستصغار لساكنتها التي ماتزال تبحت ،عن” الريتم الحقيقي ” لسيرورة الحياة . تقف على مجموعة من البنايات شيدت لغرض الإستغلال والإنتفاع ، ليس من أجل ملء المساحة القصد هنا ...

أكمل القراءة »

صــحــرانـــا

صــحــرانـــا صحرانا أو حنا ماليهاالمرطزقةالة إرهابيةأنت اللي متحكم فيهاماخليتيش فاش خدمتيهاالدم … عزيز عليهاالدبيح القتيل ماشي غريب عليهااحنا كنساينو الضو لخضرانحيو الآلة أولي متحكم فيهاانفكروك بالمسيرة إلا أنت ناسيهاشوف شحال من واحد بالمصحاف أو الرايات اتجند ليهاأوروبا معليك غير طول الطريق إلا بغيتي توصل ليهاصحرانا عمرك ما تحلم إكون ليك منفد ليهابلادناأرواحنا … تفديهاالحقائق فبلادك حرفتيهاكون تحشم الأجيال الجاية اش ...

أكمل القراءة »

دمنات : وحدا .. وحدا … تجربة كتابة

دمنات : وحدا .. وحدا … تجربة كتابة . ” تعيا تفكرتخمم، تهضرتخاطر؟ تكذب أو تشفرعلى الزمان ما تنتصر لازم ترجع لسطر. “ عن دار وليلي بمراكش صدر حديثا مؤلفا شعريا للزجال الدمناتي عبد الحافظ الغلام منحه كاسم “وحدا .. وحدا …” ولعله بذالك يريد أن يكشف للقارئ منذ الوهلة الأولى عن إيقاع كتابته بشجونها وهواجسها ورحابة فضاءات شعرها والتي ...

أكمل القراءة »

مرثية الصبا

مرثية الصبا [poem=font=”Simplified Arabic,4,black,normal,normal” bkcolor=”” bkimage=”” border=”none,4,gray” type=3 line=200% align=center use=ex length=0 char=”” num=”0,black” filter=””]هناك في أقاصي الروحطفل يرنو إلى يمامة عابرة أو فراشة شاردةيرصع بها سجل فتوحاته. *** *** هناكبين التين والزيتون،حيث الظل مواسموالدفلى وشاح للرابية الرؤوم،كم عاث عشقا في الصباياوكم عروسا بدد في خلواته !!! *** *** هناكفي مسقط القلببعدما عز الماء ورحل السنونو واليمام، ودعني الطفل وراح ...

أكمل القراءة »

زمن الرصيف

زمن الرصيف [poem=font=”Simplified Arabic,4,black,normal,normal” bkcolor=”” bkimage=”” border=”none,4,gray” type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char=”” num=”0,black” filter=””]بين الرصيف والرصيفبعيدا عن أعمدة النور،مقاهٍ ورواد يجالسون البشاعة وينفثون الرتابة قبل الدخان…***** *****بين الرصيف والرصيف:رضع بلا اسماء ولا سماء ومومس تولج الليل والنهار..تداري بالغياب وحدتهاوتلملم وجها تشظى في العتمات.***** *****بعيدا عن الرصيف:البلاهة ألوان..تتشح الليالي بالقرمزي والأحمر ويموت الإنسان في الإنسان.[/poem] يوسف وراد،الرباط، صيف 2010.

أكمل القراءة »

لمح ذكرى

لمح ذكرى سيدتي، سليلة رؤيا أو محض سلوى…سأذكرك. إن لبس الليل ألقاً ليلقاك،نام قرير العين، ثملا بطلعتك.وإن آنس هسيسك مرج،أو رابية في نيسان،تسربل المدى بالنسغ وسكر الياسمين.هكذا…من نافذة على حافة الحلمسأظل أرمقك،عاكفةً تذرفين صلواتكبطعم الفقد في فداحته،والملحِ والصِّبرِ قد شرِقا مِلْءَ غصةذات صَباً وريشة وعود…(…)سيدتي،سيسخر الصمت من صمتي…سأرفع قَدحي وحيدا هذا المساء. يوسف ورادسلا، في 7 أغسطس 2010.

أكمل القراءة »