Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مواقف وأراء

مواقف وأراء

في حوار مع الإذاعة الأمازيغية حول المخيمات الصيفية.

يوم الخميس 01 ذو القعدة 1440 موافق 04 يوليوز 2019 كانت فضاء الفتح للتربية والتنمية في شخص رئيسها السابق الحبيب عكي،ضيفا على الإذاعة الأمازيغية في حوار حول المخيمات الصيفية،من 17.00 إلى 18.00 في برنامج “تيفيراز ننبدو” أو “علامات أو بوادر الصيف”،للزميل والإذاعي المقتدر سعيد حسني،حوار كان بالأمازيغية طبعا وأحاول هنا ترجمة مجمله وبعض تفاصيله: سؤال1: الأستاذ الحبيب باعتباركم رئيس جمعية ...

أكمل القراءة »

الأردن قَرارٌ غير مضمون

عمَّان : مصطفى منيغ لن يكونَ لبعض حكام المنطقة الأكثر تشويشاً على الأمن والسلام العالميين ، سوى  الرضوخ للمفهوم الكامل المتكامل للكلمتين ، “الرحيل العاجل” بغير اصطحابهم رصيد الشعوب في حقيبتين ، داخل طائرتين ، إحداها للتمويه وأخراها للانفلات من الرقابتين ، أُولاها معروفة أما الثانية فمن الأفضل تركها للساعتين المضبوطتين المخصَّصتين ، ما قبل العرض للتفتيش الدقيق المباشر وما ...

أكمل القراءة »

الداخلية في خدمة قائد الأغلبية !

      من فرط حبنا للوطن واعتزازنا به، طالما تمنينا صادقين أن يعمه الرخاء ويسود مؤسساته القانون. ويأتي علينا يوم تتولى فيه مسؤولية تدبير شؤوننا حكومة قوية ومنسجمة، يقودها شخص يلتزم بصلاحياته الدستورية، وتقوم وزارة الداخلية شأنها شأن باقي الوزارات بمهامها وتخصصاتها المحددة سلفا، والمنحصرة فقط في كل ما له ارتباط وثيق بالأمن والاستقرار، من خلال المحافظة على النظام العام وحماية ...

أكمل القراءة »

في الأردن المُخطَّط مدفون

عَمَّان : مصطفى منيغ القضية لم تعد مروية تنقصها الدقة في التفاصيل، بل تجلت بعد سبع عقود من الصبر والمعاناة متحدثة مباشرة عن ذاتها بكل اللغات واللهجات وإشارات الصم البكم ليفهم ما يتخبط في جوهرها كُلٌّ حسب انحيازه المضبوط عنده بالكثير أو القليل، بالتأكيد نقصد الحاصل بين بضع حكام عرب وإسرائيل ، كمدخل له أهميته لتحديد المسؤوليات وضبط جامعي السنابل ...

أكمل القراءة »

حتى تظل الأسرة مؤسسة السكن والمودة والرحمة.

من أغرب مظاهر الانفصام والطرافة في المجتمع،أننا نجد أنفسنا ننظر وننتظم في العديد من الهيئات المعاصرة كمؤسسات،أحزاب ونقابات..أندية وجمعيات..تعاونيات ومقاولات..روابط وائتلافات..بشكل عادي،ولكن إذا ما تعلق الأمر بالأسرة على قدها وقديدها بنيناها عشوائيا كما اتفق وعشنا فيها ومعها على غير ذلك دون نظام واضح أوموحد؟؟.إن الفكر المؤسساتي يعتبر أرقى أشكال التعبير والتنظيم والانتظام،وهو ولاشك يحرر الهيئات والتجمعات من الاستحواذ الفردي إلى ...

أكمل القراءة »

القانون ينص والحاكم يسوس

القاهرة : مصطفى منيغ الأكيد أن مجموعة منَّا  تعلَّمت معني الحياة بأبهى ترتيباتِ سُموِّها في الغرب عموما وكندا على وجه الخصوص ، أول الدرس أن هنا (بلجيكا – هولندا – ألمانيا – السويد) عملٌ ومراقبةٌ وحسابٌ أمَّا من حيث أثيْنا فإهمال وإقصاء وامتلاء بعضِ الإدارات المهمة بأخطر اللصوص ، وكل ما أتى بعد ذلك اعتبرناه تعويضاً عما صرفناه من طاقات ...

أكمل القراءة »

مهازل حفلات التكريم والتتويج والعرفان 

بقلم : بوشعيب حمراوي ألم يحن الوقت لإعادة النظر في طرق وأساليب تنظيم حفلات التكريم والتتويج والعرفان، التي باتت منتشرة داخل المؤسسات العمومية والخاصة، والنموذج ما تعرفه مؤسسات قطاع التعليم مع نهاية كل سنة دراسية ؟؟ ألم يفطن هؤلاء المنظمين إلى أنهم يسوقون لوهم الإنصاف والامتنان، ويخذلون الفئات المكرمة والمتوجة، بالركوب عليهم، من أجل الظهور بمظاهر المؤسسة المواطنة والمتفوقة والجادة ...

أكمل القراءة »

حين يصبح العمل الخيري قناعا للفساد

محمد إنفي للعمل الخيري أو الإحساني أهداف إنسانية نبيلة تتمثل في مد يد العون لكل من هو محتاج؛ وذلك، من خلال تقديم مساعدات معينة، كالغذاء والدواء واللباس والمال وغير ذلك. وفي ديننا الحنيف، يتم التقرب إلى الله بمثل هذا العمل ابتغاء مرضاته. فالمحسن أو المتعاطي للعمل الخيري لا ينتظر، مبدئيا،  من عمله إلا الثواب، ولا شيء غير ذلك؛ أو هكذا ...

أكمل القراءة »

معاناة عمال وعاملات الإنعاش الوطني

 من المعلوم  أن قضاة ادريس جطو ، الذين طافوا على أغلب  القطاعات الحكومية وغير الحكومية ،التي يصرف فيها المال العام ، لم يقتربوا من قطاع الإنعاش الوطني الذي ظل لأسباب غير واضحة  في منأى عن التفتيش والمراقبة ، رغم   وقوف المصالح المركزية لهذه المؤسسة على مجموعة اختلالات إثر عملية  افتحاص  داخلي شملت جميع مندوبيات الإنعاش الوطني خلال ثلاثة سنوات الأخيرة ...

أكمل القراءة »

لن ينصفك التاريخ ولو اشتغلت في المريخ

بقلم : مصطفى منيغ لا أحد بعد وفاة والدتي الحنون ” هيبة ” استطاع أن يرغم عيناي على ذرف الدموع بغزارة غير ابنتي وقطعة من روحي حينما أحسست وهي في المطار قاصدة دولة بعيدة ( للالتحاق بزوجها الموظف هناك ، الذي أكن له المودة والتقدير لما يتمتع به من مميزات الرجولة والشهامة وعزة النفس و الدرجة العلمية الرفيعة التي حصل ...

أكمل القراءة »