Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مواقف وأراء

مواقف وأراء

المرأة الدمناتية في يومها العالمي المرأة الدمناتية كائن انتخابي بامتياز

نصر الله البوعيشي       عرف المغرب منذ “الاستقلال” ما يناهز 30 استحقاقا انتخابيا، 8 استفتاءات دستورية و10 انتخابات تشريعية و12 انتخابات محلية، و رغم مراكمة المغرب لقود من التجارب  في هذا الصدد ورغم التعديلات  وإن كانت لا ترقى الى تطلعات الشعب و رغم تطور  تقنيات التنظيم وأساليب الدعاية وطرق التواصل ورغم الإغراءات وشراء الذمم فإن السمة الأساسية للانتخابات في المغرب ...

أكمل القراءة »

في حاجة إلى لقاح ضد انفلونزا الفساد

انشغل الرأي العام الوطني   هذه الأيام بمرض  “انفلونزا الخنازير” الذي حصد 16 حالة وفاة حسب آخر الإحصائيات المتوفرة  و  كلهم اطفال و نساء . و أصبح الكل يتحدث عن هذا الفيروس ،  فجعل منه الطابور المخزني الخامس مادة انشغال  لصرف نظر الرأي العام عن الوضع السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي بالبلاد ،  حتى تخلو الساحة من أي  تفاعل مطلبي أو ...

أكمل القراءة »

لابن كيران أن يرقص منتشيا بصيده الثمين !

      ليس غريبا أن يخص ملك البلاد محمد السادس رئيس الحكومة السابق عبد الإله ابن كيران بعطفه، على خلفية ما تناهى إلى علمه من كونه يمر بظروف مالية صعبة أصبح معها وفق ما صرح به هو نفسه “ما دون البغل وفوق الحمار”، وأن يأمر بصرف معاش استثنائي له بقيمة 90 ألف درهما شهريا ابتداء من شهر يناير 2019. كيف لا ...

أكمل القراءة »

بعد المسامير الحساب العسير

من تطوان / المغرب كتب : مصطفى منيغ أقاموا للحكم بِدَعاً يكتفي الدين الإسلامي بواحدة لتكون ضلالة ممهدة الطريق إلى النار، كَرَّرُوا المعاصي بالجملة وكانت أصغرها تُعَرِّضُ عقيدتهم إلى الخطر ، لتغدو بسببهم تلك الديار ملطخة بعضها بالعار ، لاحتضانها مَنْ خَطَّطَ ومَوَّلَ وللتنفيذ أمر، بعضهم عاهة لهذا الدهر ، مقذوفة في مدينة “اسطنبول” وتحديدا داخل قناة للوادي الحار، المتفرعة ...

أكمل القراءة »

بعد الصراصير قد تُبْعَثُ المسامير

من تطوان / المغرب كتب: مصطفى منيغ للتاريخ موعد لاحق للتنويه بالحدث المنبه للمرحلة الاستثنائية ، التي عاشتها شبه الجزيرة العربية ، في عهد الثنائي (سلمان) الأب والابن الجاري بسببهما محاولة إبعاد المبادئ الإسلامية، عن الرسوخ التلقائي المعهود  في عقلية الشبيبة العربية، وبخاصة داخل محور مكة – المدينة المنورة لتنطلق الظواهر المؤذية للشعائر الإسلامية ، من تلك الثغور المشرقية ، ...

أكمل القراءة »

الحقاوي والتعتيم المتواصل !

      صار مؤكدا لدى عديد المغاربة أنه لم يعد هناك من جدوى لا في ممارسة العمل السياسي ولا الانخراط في الاستحقاقات الانتخابية، لاسيما في ظل مسلسل التعتيم وازدواجية الخطاب المتلاحقة حلقاته، التي يلعب فيها دور البطولة خلال سنوات ما بعد “الربيع العربي” قياديو ووزراء الحزب الحاكم “العدالة والتنمية”، سواء في الحكومة السابقة بقيادة عبد الإله ابن كيران أو الحالية تحت ...

أكمل القراءة »

الإرهاب في المغرب: البداية و الاستمرار

تقديم : أصيب  المغاربة بصدمة أخرى  إثر مقتل السائحتين النرويجية و الدانمركية  على يد اشخاص يعتقد أن لهم ارتباط    بالمد الداعشي  في منطقة إمليل السياحية بإقليم الحوز بجهة مراكش اسفي . الحادث خلف عدة   ردود أفعال كلها تدين العملية وتطالب بتأمين المواطنين و الأجانب من العمليات الإرهابية ، لأن الكل أصبح معرضا لخطر الجماعات المندسة   بين ثنايا  المجتمع تحت غطاء ...

أكمل القراءة »

عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي

محمد إنفي بداية، لا بد من تقديم الاعتذار لأهل الاختصاص وأستسمحهم على هذا التطفل والتطاول على مجال اختصاصهم. فمجال تخصصي، هو التحليل الأدبي وليس التحليل النفسي. لكن كلمة التحليل، في حد ذاتها، تسمح بمثل هذا الانزياح، لكونها  تتقاسمها جل العلوم والمعارف والمناهج. ولكون تحليل النصوص كمادة دراسية لها مقارباتها المنهجية والمعرفية، مما يجعلها حاضرة في الدراسات التاريخية وفي الدراسات القانونية ...

أكمل القراءة »

العدالة دولة

تطوان : مصطفى منيغ حق وقانون بين يدي ضمير قاضي مدرك أن الحساب يوم النشور واقع لا ريب فيه ، لضبط ما كان وما يليه ، نعيم دائم يجازيه، أم ألم مهما تشدَّد لا يكفيه ، جنة كما يَعيها المؤمن المتعبِّد بالشروط المعهودة أو جهنم بلهيبها الحارق المُبْقِي على الشعور بها داخل دائرة لوحده تعنيه ، مجتمع متجمِّع على حكمة ...

أكمل القراءة »

ماء العينين،أيقونة حياة لا تشبهنا

يبدو أن الأدب العربي مرآة المجتمع العربي كان ولا يزال وطيد العلاقة بينه وبين عالم الحيوانات،وكان مفهوما أن يؤلف عنها الجاحظ مثلا كتابه “الحيوان” يصف فيه طباع كل نوع منها،ولا يتم القارىء قراءته إلا و قد تشبه في الغالب بأحد منها،جراد وخفافيش وقمل وضفادع..قبل الذئاب والكلاب والسباع والضباع..،وكان مفهوما أن ينطقها الأدباء في قصصهم و ينطقوا على لسانها في رواياتهم،ويتلبسها ...

أكمل القراءة »